بالضفة الغربية.. اصابة عشرات الفلسطينيين بالرصاص وقنابل الغاز جراء مواجهات مع الاحتلال


 

أصيب عشرات الفلسطينيين بالرصاص الحي واختناق بالغاز المسيل للدموع، الخميس، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين في عدة مناطق من الضفة الغربية.


وأفادت مصادر محلية، بأن "مستوطنين، يهود هاجموا صباح اليوم، مزارعين فلسطينيين بالمنطقة الشرقية من قرية كفر مالك شرق رام الله، ليتدخل جيش الاحتلال لحماية ومساندة المستوطنين مطلقا قنابل الغاز المسيل للدموع".


وذكرت المصادر، ان "4 فلسطينيين اصيبوا خلال المواجهات بالرصاص، فيما اصيب عشرات اخرين بالاختناق"،


وأوضحت أن "المزارعين دخلوا أراضيهم المهددة بالاستيطان رغم إخلائها من بؤرة استيطانية قبل شهرين، لحراثتها، لكنهم فوجئوا بمجموعة من المستوطنين المسلحين تهاجمهم وتحاول منعهم من الحراثة، مطلقين الرصاص على السيارات والجرارات الزراعية، فضلا عن رشق المزارعين بالحجارة".


وتباعت المصادر، ان "هجوم المستوطنين ادى إلى إلحاق أضرار مادية بالجرارات والمركبات وإصابة اثنين من الأهالي برضوض وجروح نتيجة رميهم بالحجارة، وبعدها تدخل جيش الاحتلال لمساندة المستوطنين وأطلق قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المزارعين والأهالي".


من جانب آخر، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، طريقين زراعيين في المنطقة الشرقية من قرية المغير شرق رام الله، بحجة أن شباناً حرقوا نصبًا تذكارياً لمستوطنين في المنطقة.


ويعد هذان الطريقان شريان الحياة للمنطقة بالنسبة للمزارعين، وإغلاقهما سيضطر المزارعين إلى سلوك طرق أخرى بعيدة للوصول إلى أراضيهم، ويمنعهم من الوصول بحرية إلى أراضيهم.

إرسال تعليق

0 تعليقات