استطلاع: تأييد الأمريكيين لبايدن في أسبوع رئاسته يفوق تأييدهم لترامب خلال رئاسته



 بلغت نسبة تأييد الأمريكيين للرئيس جو بايدن في الأسبوع الأول من الرئاسة 54٪ وهي نسبة أعلى من مستوى تأييد الرئيس السابق دونالد ترامب في أي وقت خلال فترة ولايته، وفق تقرير استطلاعي.


وأظهرت نتائج استطلاع للرأي العام أجرته جامعة مونماوث الأمريكية، أن "الرئيس جو بايدن يبدأ ولايته بدعم من غالبية الأمريكيين.. التصنيف الحالي للرئيس هو بالفعل أعلى من أي وقت مضى خلال رئاسة دونالد ترامب".


وبحسب الاستطلاع ، فإن 61٪ من الأمريكيين متفائلون بشأن السياسات التي سيتبعها بايدن كرئيس، و35٪ متشائمون.


واستذكر التقرير، أنه وقبل أربع سنوات، عندما تولى ترامب منصبه، كان المستطلعون أكثر تشاؤما، في حين توقع 50٪ فقط تغييرات إيجابية.


وتم إجراء الاستطلاع في الفترة من 21 إلى 24 يناير 2021 بين 809 بالغين أمريكيين. يبلغ هامش الخطأ 3.5 نقطة مئوية.


كما أظهر استطلاع آخر، أجرته هيل بالاشتراك مع "HarrisX" في 21 و 22 يناير، أن 63٪ من الناخبين في الولايات المتحدة أشادوا بعمل بايدن في أيامه الأولى كرئيس للدولة.


منذ ما يقرب من أربع سنوات، كانت نسبة تأييد ترامب ثابتة في النطاق من "حوالي 40 إلى 50 تقريبا". إلا أنها انخفضت (نسبة تأييده) إلى 34٪ في استطلاع أجرته صحيفة Morning Consult و Politico في يناير، وهو أدنى مستوى في أربع سنوات من حكم ترامب منذ أحداث الشغب في الكابيتول.

إرسال تعليق

0 تعليقات