الاقتصاد النيابية: نرفض تخصيصات المبالغ الكبيرة المقرة لشركات جولات التراخيص النفطية

 

اعلن عضو اجنة الاقتصاد النيابية مازن الفيلي، رفضه تخصيصات المبالغ الكبيرة المقرة في الموازنة لشركات جولات التراخيص النفطية.


وقال الفيلي في بيان تلقته البيان نيوز: "نرفض تخصيص المبالغ الكبيرة التي اقرها قانون الموازنة العامة لسنة ٢٠٢١ لشركات جولات التراخيص النفطية ونعتقد ان تلك الجولات أضرت بالاقتصاد العراقي كثيراً اذ انها تستنزف مبالغ طائلة و كبيرة سنوياً اذ تدل البيانات على ان نسبة الارباح التي جنتها تلك الشركات تساوي 15 % من مجموع ايرادات العراق النفطية لعام 2021 حيث بلغت تخصيصات كلف جولات التراخيص ضمن موازنة عام 2021 اربعة عشر تريليون دينار ".


واضاف، انه"لو دققنا في الأرقام و البيانات لوجدنا ان عقود جولات التراخيص باشرت نشاطها من خط شروع كان انتاج النفط بجهد وطني بحدود (٢،١) مليون برميل يوميا ، بمعنى ان تلك النسب من مستحقاتهم بالقياس لقيمة ايرادات العراق النفطية الناتجة من مباشرتهم للعمل ستصل الى ما يقارب (٢٧%) من مجموع ايرادات النفط العراقي لسنة ٢٠٢١ حيث يُتوقع ان يكون مجموع الايرادات النفطية لهذا العام ٢٠٢١ بحسب قانون الموازنة ٩٣ تريليون دينار، لذا و انطلاقاً من تلك البيانات و الارقام نشدد على الدعوة الى الغاء جولات التراخيص واستبدالها بصيغة انفع للعراق وفق ما نص عليه الدستور العراقي".

إرسال تعليق

0 تعليقات