صفحة السفير الياباني السابق في العراق ما تزال فائزة بقلوب العراقيين


 


نشر  مركز  مواجهة خطابات الكراهية في مؤسسة مسارات نتائج رصده الخاص لخطابات الكراهية لعام ٢٠٢٠ .


واشار التقرير الذي رصد  500 صفحة لشخصيات سياسية ودبلوماسية متابعة من الشارع العراقي، الى إن صفحة السفير الياباني السابق  في العراق Fumio lwai ، تقدمت على بقية الصفحات بوصفها صفحة بيضاء خالية من الكراهية، سواء في منشورات الصفحة او التعليقات، إذ لا يختلف فيها المتابعون ولا يتبادلون في تعليقاتهم على منشوراته خطابات كراهية،  ولا  يدخلون في مشاحنات انفعالية. 

ومن الجدير بالذكر إن عشرات الالاف من العراقيين ما يزالون  يتابعون صفحة السفير الياباني السابق بعد اكثر من عامين على انتهاء عمله في العراق، وحسب الرصد ما تزال التعليقات تعكس تعبيرات عن الاحترام لشخصيته، ومشاعر شخصية تنم عن عاطفة كبيرة.

إرسال تعليق

0 تعليقات