قيادي بالحشد: لجنة مشتركة توصلت لخيوط مهمة بجريمة اغتيال قادة النصر

 


كشف قيادي في الحشد الشعبي، الاثنين، عن وجود لجنة مشتركة عراقية – إيرانية، تقوم بالتحقيق بجريمة اغتيال الشهيدين المهندس وسليماني.


وقال القيادي بالحشد محمد البصري، في حديث لوكالات محلية، إن "جريمة اغتيال المهندس وسليماني ليست بالحادث الجنائي السهل او البسيط، الذي يمكن بشكل سريع الوصول إلى نتائج تحقيق بهذا الحادث".


واشار إلى أن "التحقيق مستمر حتى الآن ووصل إلى مرحلة متقدمة وتم التوصل الى خيوط مهمة جداً تتعلق بالمتهمين".


وبين القيادي في الحشد الشعبي، أن "القاتل معروف بهذه الحادثة وهو الولايات المتحدة الأمريكية، لكن هناك شبكة تجسس هي من اعطت المعلومات وراقبت تحركات قادة النصر".


واوضح ان "الحكومة العراقية والحكومة الايرانية والقوات الأمنية العراقية المختصة، جادة فعلاً في الوصول الى نتائج تحقيق والكشف عنها وتقديم الجناة الى المحاسبة والمحاكمة"، لافتا إلى ان "لجنة التحقيق باغتيال سليماني والمهندس هي لجنة مشتركة بين بغداد وطهران".


هذا وشهدت ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد والمناطق المحيطة بها امس الاحد، تظاهرة مليونية حاشدة، بالتزامن مع الذكرى الاولى لجريمة مطار بغداد الدولي، التي اغتيل فيها نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس الايراني الجنوالي قاسم سليمها ورفاقهما، عبر قصف بطائرة مسيرة اميركية.

إرسال تعليق

0 تعليقات