ريال مدريد عالق في بامبلونا بسبب العاصفة الثلجية



أعلن الناطق باسم ريال مدريد أن الفريق سيقضي ليلة ثالثة في بامبلونا بعد تعادله بدون أهداف مع مضيفه أوساسونا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس السبت بسبب استمرار تأثر العاصمة الإسبانية بعاصفة ثلجية.


وتأخرت رحلة ريال مدريد إلى نابارا بشمال إسبانيا بعد أن انتظرت الطائرة التي تقل الفريق أربع ساعات على مدرج مطار باراخاس المغطى بالثلوج يوم الجمعة قبل إقلاعها في نهاية المطاف. وهبطت طائرة ريال مدريد في بامبلونا في منتصف الليل.


وبعد التعادل المحبط مع أوساسونا صاحب المركز قبل الأخير في الدوري، لم ينجح ريال مدريد في العودة إلى العاصمة الإسبانية بعد المباراة كما كان مقرراً أو الأحد.

وأضاف المتحدث باسم النادي أن الفريق سيتجه الآن إلى ملقة مباشرة غداً الإثنين من أجل مباراته التالية ضد أتليتيك بيلباو في كأس السوبر الإسبانية يوم الخميس المقبل.

ووجه تيبو كورتوا حارس ريال مدريد والمدرب زين الدين زيدان انتقادات حادة إلى رابطة الدوري الإسباني لسماحها بإقامة المباراة.

وقال كورتوا "وصلنا إلى الملعب والطرق مغطاة بالثلوج، علينا أن نجعل من سلامة الناس أولويتنا".

وأضاف "نفعل ما يُطلب منا؛ كنا نعرف أننا إذا لم نأت إلى هنا سنخسر النقاط لكن كل ما عليكم فعله هو إلقاء نظرة على الطرق. لدينا عائلات أيضا ونحن لسنا دمى يجب أن تلعب طيلة الوقت".

كما أبدى زيدان، الذي يتجنب في المعتاد التعبير عن استيائه في المؤتمرات الصحفية، غضبه من إقامة المباراة.

وقال المدرب الفرنسي "هذه لم تكن مباراة كرة قدم وكان يجب تأجيلها".

لكن لاعب الوسط توني كروس قال إن الطقس السيء أثر على ريال مدريد وأوساسونا بالتساوي، مضيفا أن فريقه لا يجب أن يتخذ من ذلك عذرا لفشله في الانتصار.

وقال متحدث باسم رابطة الدوري الإسباني إن الأندية، وليس رابطة الدوري، مسؤولة عن رحلاتها وإن كل الأندية تلقت تحذيراً من العاصفة منذ يوم الإثنين الماضي.

وتسببت العاصفة الثلجية، التي أصابت أجزاء من إسبانيا بالشلل، في إلغاء مواجهة أتليتيكو مدريد بملعبه ضد أتليتيك بيلباو يوم المباراة بينما تأجلت مباراة إلتشي أمام ضيفه خيتافي من الأحد إلى الإثنين.

إرسال تعليق

0 تعليقات