برلماني: تقسيم الدوائر بصيغتها الحالية يمنح الكتل التقليدية الأفضلية على حساب الفتية والمستقلة

 


رأى نائب في مجلس النواب، الأحد، أن تقسيم الدوائر بصيغتها المعروفة سيسهم في منح الكتل التقليدية الأفضلية على حساب الفتية والمستقلة.


وقال النائب المستقل محمد شياع السوداني، بحسب الوكالة الرسمية، إن "الانتخابات المبكرة المقبلة ستعزز من حضور الكتل الفتية والمستقلة"، لافتاً الى أن "المواقف سيبقى في ساحة الجمهور والمشاركة الفاعلة هي الكفيلة بإحداث تغيير حقيقي".


وأشار السوداني، إلى أن "الكتل السياسية، عدّت عدّتها منذ التصويت على قانون الانتخابات، وفقاً لما تحتاجه وتبعاً لمصلحتها"، مبيناً أن "تقسيم الدوائر بالطريقة المعروفة سوف يسهم في إعطاء موقف الأفضلية لهذه الكتل التقليدية النافذة على حساب الفتية والمستقلة".


وأضاف أن "ستراتيجيات الكتل خصوصاً الممسكة بالسلطة، تعتمد على استثمار موارد الدولة انتخابياً".


وشدد السوداني على أن "أهم التحديات هو المشاركة الفاعلة، وعندما تكون هناك مشاركة فاعلة من ابناء الشعب في الانتخابات سوف يكون تحدياً حقيقياً أمام الكتل التقليدية لأنها فقدت تاييداً واسعاً من الشارع وبالتالي هي تخشى كثيراً مشاركة أبناء الشعب بشكل فاعل في الانتخابات"، مؤكداً أن "ذلك سيعزز من حضور الكيانات الفتية والمستقلة ويضعف سطوة القوى السياسية التقليدية وما حملت عليه من اجل الاستعداد لهذه الانتخابات".

إرسال تعليق

0 تعليقات