كتلة نيابية تدعو القضاء لمتابعة نتائج التحقيق بقضية اغتيال قادة النصر



 دعت كتلة ائتلاف دولة القانون النيابية، السبت، القضاء العراقي إلى متابعة نتائج التحقيق في قضية اغتيال قادة النصر ورفاقهما، أما الشعب العراقي.


وقال رئيس الكتلة، عدنان الأسدي، في بيان تلقته البيان نيوز: "تمرّ علينا هذا اليوم الذكرى السنوية الأولى لإستشهاد قادة النصر وقادة المقاومة الإسلامية على داعش والإرهاب الصهيوني والامريكي والتكفيري الوهابي الشهيد الجنرال القائد قاسم سليماني والشهيد القائد الحاج أبومهدي المهندس ورفاقهما".


وأضاف الأسدي: "كما نستذكر هذه اليوم الدور الكبير للشهيد ابو مهدي المهندس والشهيد الحاج قاسم سليماني وفي تحرير المدن العراقية من زمر الإرهاب ، أن الشهداء كانوا السدّ المنيع أمام توسع التنظيمات الإرهابية في المنطقة".


وأكد، ان "شهداء قادة النصر الابرار هم شهداء الأمة الإسلامية في معركتها للاستقلال ومواجهة الاستكبار والتصدي للعدو الأمريكي والإسرائيلي، ولن تذهب دماؤهم الطاهرة وتضحيتهم في سبيل الله والمستضعفين هدراً، وستبقى صولاتهم وجهادهم  محفورة في صفحات التاريخ".


وتابع: "ونحن نحيي ذكرى الشهداء القادة، علينا الالتفات إلى أن العراق الذي قدّم الآلاف من الشهداء والجرحى في معركته مع الإرهاب التكفيري ، لن يكون ساحة لتنفيذ المخططات الأمريكية الصهيونية، والتي تريد أن يتحول عراق العتبات والمقدسات الى بلد ضعيف وتابع ومتهالك سياسيا واقتصاديا وثقافيا".


ودعا، القضاء العراقي إلى "متابعة نتائج التحقيق بقضية اغتيال كل من الشهيد القائد ابو مهدي المهندس والشهيد القائد قاسم سليماني ورفاقهما امام الشعب العراقي ذلك كون ان الجاني معروف واعلن ذلك جهاراً كما ان قضية الاغتيال بالاساس ليست غامضة ونتمنى ان تكون هناك رؤيا ونتائج تحقيق تعلن للشعب اجمع"

إرسال تعليق

0 تعليقات