مركز حقوقي يرفض تهديد إعلام محافظة الديوانية

 


رفض مركز حقوق لدعم حرية التعبير، الاحد، تهديد إعلام محافظ الديوانية الخاص لمدير إذاعة محلية، داعياً  المحافظ زهير الشعلان لتدخل سريع.


وذكر بيان للمركز، تلقت البيان نيوز  نسخة منه: "يرفض مركز حقوق لدعم حرية التعبير الإجراءات التي يقوم بها إعلام محافظ الديوانية الخاص خالد التميمي ضد الصحفيين والتضييق المستمر للعاملين في وسائل الإعلام والذين يعدون تقارير تخص أداء الحكومة المحلية، وآخرها تهديد مدير إذاعة الصدى بالإغلاق على خلفية انتقاد المواطنين لأداء المحافظ زهير علي الشعلان عبر أحد البرامج الخدمية".


وتابع "وفي الوقت الذي يشجب مركز حقوق لدعم حرية التعبير تكرار تقييد عمل الصحفيين في الديوانية الذي له انعكاسات على دور المحافظ زهير الشعلان في عدم منح وسائل الإعلام مساحة لأداء مهماتهم، فأنه يدعو السيد الشعلان إلى اتخاذ إجراء سريع ومعاقبة مدير الإعلام الخاص على خلفية  ذلك التهديد".


ويرى مركز حقوق لدعم حرية التعبير وفقاً للبيان أن "هدف إعلام محافظ الديوانية الخاص خالد التميمي في  تهديد مدير إذاعة الصدى بإغلاق المؤسسة هو ابتزاز مفاده إرضاخ المؤسسة للسلطة المحلية".


ودعا مركز حقوق لدعم حرية التعبير، إدارة إذاعة الصدى "لتسجيل دعوى قضائية ضد إعلام محافظ الديوانية الخاص خالد التميمي من أجل وضع حد للتجاوزات على الصحافيين ووسائل الإعلام".


وأبلغ مدير إذاعة الصدى حسين منصور القصير مركز حقوق لدعم حرية التعبير أنه "تعرض إلى تهديد ووعيد من قبل إعلام المحافظ الخاص خالد التميمي على خلفية بث برنامج تفاعلي يمنح المساحة للمواطنين للحديث عن ملف الخدمات في المدينة".

إرسال تعليق

0 تعليقات