التربية تبحث مشاكل الطلبة النازحين وسبل إعادتهم الى مقاعد الدراسة


 كشفت وزارة التربية، الاحد، عن مناقشتها مع إحدى المنظمات الدولية في اربيل، المشاكل المتعلقة بالطلبة النازحين العائدين الى مناطقهم، وسبل إيجاد الحلول المناسبة لهم.

وقالت الوزارة في بيان، تلقته البيان نيوز، انها "وخلال فعاليات اليوم الثاني من برنامج التعليم (اجتياز) الذي عقدتهُ الوزارة بالتعاون مع منظمة مع منظمة ميرسي كور الدولية، في اربيل، بحثت تقسيم المشاركين لمجاميع العمل الميدانية لإيجاد الحلول لمشاكل النازحين والعائدين في مناطق النزاع والمجتمعات المضيفة التي تواجههم في قطاع التعليم ضمن مشروع يمتد لثلاثة سنوات ابتداءً من عام 2020 ولغاية 2023 ".


واضافت، انها "ناقشت مع المنظمة المذكورة مهام العمل الميداني الذي كان محور نقاش لجنة المدافعة المركزية لبرنامج التعليم (اجتياز) ووضع خطة استراتيجية لتحقيق الهدف المنشود".


واشارت الوزارة الى أن "برنامج التعليم (اجتياز) سيستمر ببحث مهام عمل اللجان الميدانية وبما يحقق الهدف المنشود واستقبال اكثر عدد من هم خارج مقاعد الدراسة".


وقدمت وزارة التربية في ختام الاجتماع شكرها للجهات الساندة لعملها التربوي وأعضاء منظمة ميرسي كور وحرصهم على التواصل مع الوزارة ، متمنية ان تتكلل هذه الجهود بالنجاح وتطبيق بنود ورقة العمل التي تم توقيعها بين الجانبين على ارض الواقع لزيادة عدد الطلبة العائدين الى مقاعد الدراسة".

إرسال تعليق

0 تعليقات