في أي وقت ممكن.. الرئيس الكوري الجنوبي يتطلع لعقد قمة مع الزعيم الشمالي


 

كشف الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن، الاثنين، عن تطلعه لزيارة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون إلى سيؤول في القريب العاجل.


وقال مون، في مؤتمر صحفي عقده في القصر الرئاسي، انه "مستعد للقاء مع الزعيم كيم بأي مكان، وانه مع مواصلة اللقاءات وبناء الثقة بين الطرفين والتي يمكن من خلالها، أن تتم زيارته إلى كوريا الجنوبية في أي وقت".


وأكد مون ثقته في أن "الزعيم كيم لديه إرادة واضحة لإحلال السلام وإجراء الحوار وانهاء النزاع النووي"، مستشهدا بلقاء القمة الكوري الشمالي والأمريكي في هانوي، حيث قال ان "ما تطالب به كوريا الشمالية هو حماية بقاء نظامها الحاكم وتطبيع العلاقات مع واشنطن، غير أن الجانبين لم يتفقا على سبل تنفيذ ذلك الأمر الذي أدى لانتهاء محادثات القمة في هانوي دون نتيجة تذكر".


وأضاف الرئيس الكوري الجنوبي، أنه "من المعروف أن إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن تفضل إجراء المحادثات من الأسفل إلى الأعلى عكس إدارة الرئيس ترامب، وأن إجراء المحادثات الوثيقة بين واشنطن وبيونغ يانغ يمكن أن يؤدى إلى إيجاد حلول كافية".


وشدد، على أن "كوريا الجنوبية لن تدخر جهدا من أجل ذلك المساعدة في احلال السلام"، مبديا اسفه، على "عدم التمكن من إحراز تقدم في العلاقات بين الكوريتين عبر إعلان بانمونجوم والإعلان عن بيان بيونغ يانغ".


واوضح إن "العام الجاري هو الخامس له بالحكم، وانه مستعد للقاء القمة مع الزعيم الكوري الشمالي في أي وقت وأي مكان، ويريد بذل كل ما في وسعه في الفترة المتبقية بالحكم". 

إرسال تعليق

0 تعليقات