دار الافتاء العراقية: يجب محاكمة ترامب على جريمة اغتيال قادة النصر

 

أكد الناطق الرسمي لدار الإفتاء العراقية الشيخ عامر البياتي، الثلاثاء، على وجوب محاكمة ترامب على ارتكابه جريمة اغتيال قادة النصر الشهيدين ابو مهدي المهندس، و قاسم سليماني.

وقال البياتي، في حوار مع وكالة فارس، الايرانية، أنه "يجب محاكمة الذين ارتكبوا الجريمة الغادرة قرب مطار بغداد، التي هي جريمة العصر، ويندى لها جبين الانسانية لانهم قتلوا قادة النصر على داعش، حيث اغتالوهم على ارض العراق وبطائرات اميركية وبتوجيه من ترامب".

وشدد، على ان "داعش هي صنيعة اميركا واسرائيل والغرب، وقد اعترفت هيلاري كلينتون انهم هم الذين صنعوا داعش".

واضاف، أن "من المؤكد ان الدواعش يتلقون الدعم من اميركا واسرائيل لضرب الاسلام والمسلمين، وهم يتناسلون جيلا بعد جيل".

واوضح البياتي، ان "الدواعش يعملون بما تمليه عليهم اميركا واسرائيل وما يخطط في البيت الاسود واللوبي الصهيوني وينفذون اجندتهم في البلدان الاسلامية ويقتلون المسلمين جهارا نهارا".

وتابع قائلا، ان "الاميركان هم ارهابيون فقد غزوا العراق وارض المسلمين واحتلوا اراضيهم، ومن حق الشعب العراقي مقاومة الاحتلال، واما تصنيف فالح الفياض وفصائل المقاومة في العراق ولبنان واليمن بالارهاب فهي تهمة باطلة، وعلينا ان نعي مايخطط ضدنا وان نقف وقفة واحدة ضد هذه المخططات التي تريد بالمسلمين سوءا".

وحول قرار البرلمان العراقي باخراج قوات الاحتلال الاميركي، قال البياتي: "لقد قال الشعب العراقي والمقاومة الاسلامية كلمته في طرد قوات الاحتلال فهي قوات غازية وعليهم ان يخرجوا من ارض المسلمين وتنفيذا لقرار البرلمان العراقي، وهو مطلب جماهيري ومطلب للمقاومة الاسلامية، وعلى الحكومة العراقية ان تنصاع لقرار البرلمان وتوافق على اخراج القوات الاميركية من العراق". 

إرسال تعليق

0 تعليقات