الكاظمي: تحديات البلد كبيرة وهي فرصة للإصلاح والتعاون

 

أكد رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، السبت، أن تحديات البلد كبيرة وهي فرصة للإصلاح والتعاون فيما بيننا ومع مؤسسات الدولة، من أجل العنوان الوطني الكبير ومفهوم الدولة.


وقال الكاظمي، في كلمة خلال احتفالية عيد الشرطة العراقية 99 وتخرج الدورة التأهيلية 27 للمعهد العالي للتطوير الأمني والإداري، والاستعراض لقطعات وزارة الداخلية بهذه المناسبة: "نحتفل اليوم بذكرى تأسيس الشرطة العراقية البطلة، 99 عاما من العطاء والإنجازات والتضحيات.. أحييكم أيها الأبطال في قواتنا الأمنية البطلة وفي كل مفاصل وزارة الداخلية في هذه المناسبة التي تمثل عنوان الدولة والمشروع الوطني".


وأضاف، أن "العراقيين يقدّرون عاليا التضحيات الكبيرة التي قدمتها مؤسسات وزارة الداخلية، شهداء الداخلية هم شهداء العراق ورموزه، وسنقف كعراقيين كل يوم مقدّرين تلك التضحيات التي قادت الى حماية العراق وتحرير أرضه من براثن عصابات داعش الإرهابية".


وأكد، أن "هناك محطات كبيرة في عمل الداخلية لا يتم أخذها بحجمها الحقيقي.. الأمن المحلي ومطاردة عصابات الجريمة المنظمة والمخدرات وتأمين المناطق وتسهيل معاملات البطاقة الموحدة والجوازات وغيرها، كلها نشاطات كبيرة وجهود جبارة تؤتي ثمارها على الأرض".


وتابع: "واثقون من شبابنا وأبنائنا وأخوتنا في قطعات وزارة الداخلية بمختلف الصنوف والمهام ، ودورنا هو تفعيل الجهود من أجل أن تعاد الأمور الى نصابها في العراق وتولي الداخلية دورها الكامل لإنهاء الحالات الاستثنائية التي فرضتها الحرب على عصابات داعش الإرهابية".


وأردف بالقول: "كلنا ثقة بأن أبطال الداخلية سيكونون على العهد مع شعبهم وعلى العهد مع قادتهم، للقيام بدورهم في حفظ الأمن الداخلي وحماية الشعب"، مؤكداً ان "الشرطة في خدمة الشعب، هذا الشعار كان ومازال، ويجب أن يستمر، فنحن في خدمة شعبنا، وهذا واجبنا الذي نفتخر به جميعا".


ونوه، بأن "تحديات البلد كبيرة وهي فرصة للإصلاح والتعاون فيما بيننا ومع مؤسسات الدولة، من أجل العنوان الوطني الكبير ومفهوم الدولة"، خاتماً بالقول: "أبارك لكم أيها الأبطال عيدكم، ضباطاً ومراتب ومنتسبين، والرحمة لشهداء العراق والمجد لأبطاله".

إرسال تعليق

0 تعليقات