بارزاني: أوفينا بكل واجباتنا الدستورية ويتعين على بغداد تأمين حقوقنا المالية

 


أكد رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني، أن اقليم كردستان أوفى بكل واجباته الدستورية ويتعين على بغداد تأمين حقوق الاقليم المالية ضمن موازنة 2021.


 وذكر بيان لمكتب بارزاني، ان"المجلس الاقتصادي الأعلى عقد، اليوم الثلاثاء اجتماعاً بإشراف رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، حيث ناقش الاجتماع الخطوط العامة لمشروع موازنة الإقليم لسنة 2021، كذلك جرى تقييم عملية الإصلاح الجارية في إقليم كردستان".


وقدم كل من وزيري المالية والاقتصاد آوات شيخ جناب، والتخطيط دارا رشيد تقريراً بشأن الوضع المالي الراهن والاستعدادات الجارية إزاء إعداد مشروع موازنة 2021.


 وأشار رئيس حكومة اقليم كردستان إلى أن "حكومة الإقليم بذلت قصارى جهدها في سبيل تنظيم الإيرادات وتقليل النفقات غير الضرورية، بالإضافة إلى تنظيم عمل الملاكات وحذف وإبعاد الأسماء التي استفاد أصحابها من الموازنة العامة على نحو غير مشروع، سعياً لتأمين الحقوق والمستحقات المالية للمستحقين ممن يتقاضون الرواتب، كما تم التأكيد على الحد من الروتين فيما يتعلق بالمعاملات المالية".


 وشدد مسرور بارزاني على "ضرورة إعداد موازنة مالية تأخذ بنظر الاعتبار الخيارات كافة، وبما يجعلها شفافة وواقعية، وتعتمد على لغة الأرقام والإيرادات النفطية وغير النفطية والنفقات الفعلية، إلى جانب العجز المالي في ظل الوضع المالي الراهن في إقليم كردستان، وذلك قبل إحالة المشروع إلى البرلمان بعد أن يصوّت عليه مجلس الوزراء ليكون خطوة أخرى في تعزيز الشفافية للمالية العامة في الإقليم".


 وأكد على "أهمية حل المشاكل العالقة مع الحكومة الاتحادية، وقال إن حكومة الإقليم أوفت بكل واجباتها الدستورية، وعليه يتعين على السلطات الاتحادية تأمين الحقوق والمستحقات المالية للإقليم في إطار مشروع الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2021".


 وفي المحور الثاني من الاجتماع، عرض رئيس دائرة التنسيق والمتابعة عبد الحكيم خسرو تقريراً تناول فيه خطوات تطبيق القرارات السابقة للمجلس الاقتصادي الأعلى، حيث من المقرر أن تعرض نتائج اجتماع اليوم حول الخطوط العامة لموازنة الإقليم خلال اجتماع مجلس الوزراء يوم غد الأربعاء.

إرسال تعليق

0 تعليقات