الهند تلوم المنتجين في صعود النفط

 


اشتكت الهند ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم من أن تخفيض بعض الدول إنتاجها النفطي، أوجد حالة من عدم اليقين لدى المستهلكين أدت إلى قفزة في أسعار الخام.


وتعهدت السعودية أكبر مصدّر للنفط في أوبك، بخفض طوعي إضافي في الإننتاج قدره مليون برميل يوميا لشهري فبراير ومارس بموجب اتفاق "أوبك+" التي تضم دول منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء من بينهم روسيا.


وقال وزير النفط الهندي دارميندرا برادان مؤتمرا للطاقة ينظمه المجلس الأطلسي اليوم الثلاثاء: "قبل أشهر قليلة كنا جميعا نناقش تعافيا اقتصاديا يرتكز على الاستهلاك وتعافي الطلب، وكان من المفترض أن نقيد تخفيضاتنا الإنتاجية وأن نزيد الإنتاج تدريجيا بحلول يناير.. لكن على النقيض من ذلك فإننا الآن جميعا نكبح إنتاج النفط".


وأضاف برادان أن مساعي خفض الإنتاج التي ينسقها الأمين العام لأوبك محمد باركيندو توجد حالة من التشوش للدول المستهلكة.


وأشار إلى أن الخطوات التي اتخذت كانت في إطار اتفاق العام الماضي لخفض الإنتاج بحوالي 9.7 مليون برميل يوميا واستهدفت الإبقاء على سوق النفط مستقرة على أساس متواصل.

إرسال تعليق

0 تعليقات