ميركل: الأسابيع المقبلة ستكون الأصعب على ألمانيا بسبب كورونا

 


قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في رسالة فيديو نُشرت على الموقع الإلكتروني للحكومة الألمانية، إن أسابيع الشتاء المقبلة ستكون الأصعب من حيث تطور وباء كوفيد -19 في ألمانيا.


وأضافت ميركل: "هذه هي ثاني موجة خطيرة من الوباء تشهدها بلادنا والعديد من الدول الأوروبية.. ستكون أسابيع الشتاء القادمة، على الأرجح، أشد مراحل الوباء".


وبحسب ميركل ، فإن "الأطباء والطاقم الطبي في العديد من المستشفيات يعملون بطاقاتهم القصوى".


ولفتت المستشارة إلى أن حالات الإصابات بكورونا خلال عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة لم تحتسب بعد.


وأوضحت المستشارة أن هدف الحكومة واضح، وهو خفض بشكل كبير عدد الحالات الجديدة للمرض، إلى مستوى 50 حالة جديدة لكل 100 ألف من السكان في سبعة أيام ، أو حتى أقل من هذه النسبة.


وفي وقت سابق، اتخذت السلطات الألمانية قرارا بتمديد أمد الإجراءات التقييدية الصارمة في البلاد، فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا، حتى 31 يناير الجاري.


ومنذ 16 ديسمبر الماضي، جرى تشديد الإجراءات، فقد تم إغلاق جميع المؤسسات باستثناء محلات البقالة ومحلات الأجهزة الصغيرة ومحلات بيع الأدوية والصيدليات وأخصائيي البصريات والبنوك وأكشاك الصحف ومكاتب البريد ومتاجر الحيوانات الأليفة والمؤسسات الطبية، وطُلب من السكان عدم مغادرة المنزل دون سبب وجيه، كما طلب من الأشخاص القادمين من مناطق خطرة، من وجهة نظر انتشار الوباء، اجتياز اختبار مزدوج لـ COVID-19 عند وصولهم إلى ألمانيا.


وهدد كبير موظفي المستشارة ميركل بتمديد الإغلاق إذا لم تمتثل الولايات الفيدرالية للإجراءات المتفق عليها حتى 31 يناير ، حسبما ذكرت صحيفة بيلد في 7 يناير.

إرسال تعليق

0 تعليقات