جرّاح كربلائي ينجح بزرع يد مُصاب داخل بطنه

 


أعلنت مدينة الإمام الحُسين الطبية في محافظة كربلاء، الاثنين، عن نجاح أحد أطبائها الاختصاص في مجال الجراحة التجميلية بإجراء عملية جراحية، مُستخدماً تقنية زراعة يد مُصاب داخل بطنه.


وقال أخصائي الجراحة التجميلية الذي أجرى العملية الدكتور مُنتصر الدفاعي ، إنه نجح مُؤخراً، وبمُساعدة أخصائي التخدير، الدكتور ناصر مهدي، والمُقيم أقدم جراحة تجميلية، الدكتور أحمد محمد حميد، من إجراء عملية لمُواطن من أهالي المُحافظة في العقد الثالث من العمر.



واوضح الدفاع ان "المواطن الذي أجريت له العملية، كان يشكو من جرح تهشمي مع فقدان الجلد والأنسجة الرخوة، وتَهشم عظم الكف"، مُبيناً إن "العملية التي استغرقت زهاء الساعتين، شهدت استخدام تقنية زراعة اليد اليُمنى المُصابة (ربط) بالبطن، لغرض نقل سدلة من البطن الى اليد، بهدف المُحافظة على الأنسجة والعظام والأوتار، تمهيداً لإجراء عملية أُخرى يجري خلالها ( ترقيع وتثبيت العظم وترقيع الأوتار المُنقطعة والمُحافظة على أصابع اليد)".


وأكد أن "المُصاب استعاد وعيه، بعد تماثله للشفاء تدريجياً، واستقرار وضعه الصحي، وغادر المدينة الطبية بعد رقوده فيها لمدة يومان وهو بصحة جيدة".


وأشار الدفاعي إلى أن "الملاك التمريضي المُشارك في العملية، كان مؤلفاً من (الممرض الجامعي، رحاب جمعة عيدان، وم . طارق علي حسين، والمُمرضين الماهرين، علي صالح عبد المهدي، ومريم عبيس شخير، وهدى شاكر محمود)".

إرسال تعليق

0 تعليقات