زيادة كبيرة باشتراكات"Signal" و "تليجرام" بسبب شروط واتس آب الجديدة



 شهدت تطبيقات المراسلة Signal و Telegram زيادة مفاجئة في الطلب بعد أن أثارت شروط الخدمة المحدثة لشركة WhatsApp المنافسة الأكبر الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي وفقا لما نقلته وكالة رويترز. 


ووضع "واتس آب" الذي يستخدم تقنية تشفير "سيجنال" ، شروطًا جديدة الأربعاء الماضي، يطلب خلالها من المستخدمين الموافقة على السماح لشركة Facebook Inc المالكة والشركات التابعة لها بجمع بيانات المستخدم، بما في ذلك رقم الهاتف والموقع.


وشكك بعض نشطاء الخصوصية في حركة "قبول الاستيلاء على البيانات على تويتر ، واقترحوا على المستخدمين التبديل إلى تطبيقات مثل Signal و Telegram.


وارتفعت شعبية Signal بشكل أكبر يوم الخميس بعد أن طالب إيلون ماسك، الذي يملك أحد أكثر الحسابات متابعة على تويتر باستخدامها وسط انتقادات لفيسبوك أثناء أحداث الكابيتول. 


وقام أكثر من 100.000 مستخدم بتثبيت Signal عبر متاجر التطبيقات في Apple و Google في اليومين الماضيين ، بينما التقط Telegram ما يقرب من 2.2 مليون تنزيل، وفقًا لشركة تحليلات البيانات Sensor Tower.


وقالت Sensor Tower إن عمليات التثبيت الجديدة لتطبيق "واتس آب" تراجعت بنسبة 11% في الأيام السبعة الأولى من عام 2021 مقارنة بالأسبوع السابق، لكن ذلك لا يزال يقدر بنحو 10.5 مليون عملية تنزيل على مستوى العالم.

إرسال تعليق

0 تعليقات