مقتل 12 من أفراد الأمن وسط الصومال بقنبلة

 


أعلنت الشرطة في الصومال عن مقتل 12 من أفراد وكالة المخابرات والأمن الوطنية نتيجة انفجار قنبلة على طريق خارج مدينة طوسمريب بوسط الصومال، اليوم الأحد.


ويجتمع الزعماء السياسيون في طوسمريب، عاصمة ولاية غلمدغ الصومالية، في محاولة لحل الخلاف حول كيفية إجراء الانتخابات المقررة في 8 فبراير الجاري.


ووفقا لوكالة رويترز، فقد أعلنت جماعة "الشباب" المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم.


والثلاثاء الماضي، تعرضت المدينة نفسها لقصف من مدافع هاون استهدف مقرا التقى فيه الرئيس الصومالي، محمد عبد الله فرماجو، مسؤولين محليين، إضافة إلى استهدافه قسما للشرطة والمطار. وكشفت وسائل إعلام محلية أن أكثر من 10 من قذائف الهاون سقطت في أحياء شعبية وفي مناطق يتواجد فيها مسؤولون وجنود في المدينة، ما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بجروح .

إرسال تعليق

0 تعليقات