المالية النيابية: الموازنة الحالية هي موازنة السنتين وهذا موعد إقرارها

 


رجح النائب عن اللجنة المالية النيابية جمال كوجر، اليوم الأحد، أن تكون الموازنة الحالية هي موازنة "السنتين"، فيما أشار إلى أن التصويت على الموازنة سيتم بداية الأسبوع المقبل.


وقال كوجر في تصريح صحفي  إن "الموازنة الحالية قد تكون موازنة لسنتين وذلك بسبب قرب الانتخابات وتبعاتها".

 

وعن اجتماع اللجنة مع الكاظمي، أكد أن "الحكومة أبدت استعدادها لتنفيذ ما تراه اللجنة المالية في مجلس النواب، وضرورة تمرير الموازنة بعيداً عن المناكفات السياسية والاصوات النشاز التي لا تريد ان تقر".


 

وأشار كوجر إلى "توقيع مذكرة تفاهم بين ديواني الرقابة المالية في الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان"، مشدداً على أن "ما تم الاتفاق عليه بين بغداد واربيل وما أدرج في الموازنة بهذا الخصوص كان عن قناعة تامة للطرفين".

 

وفي سياق آخر، أكد عضو اللجنة المالية، أن "الموازنة ستقر على سعر 42 دولاراً للبرميل الواحد، وإذ ما استمر ارتفاع اسعار النفط عن السعر الحالي بحوالي 60 دولاراً فسيكون هناك فائض نقدي، وتعد له موازنة تكميلية".

 

وبحسب كوجر، فأن "اللجنة المالية طلبت من الكاظمي قبل الذهاب نحو التصويت، عقد جلسة تضم رئاسة مجلس النواب ورئاسة الوزراء والوزراء المعنيين ورؤساء الكتل السياسية، للاتفاق على تعليمات تنفيذ الموازنة لتلافي الوقوع في الأخطاء التي وقعنا فيها خلال الموازنة السابقة"، مرجحاً أن "يتم التصويت على الموازنة في بداية الأسبوع المقبل".

إرسال تعليق

0 تعليقات