لعنة الأبطال تطارد نيمار مجددا



 تسود حالة من التشاؤم داخل أروقة نادي باريس سان جيرمان بشأن قدرة نيمار على اللحاق بمواجهة الفريق لبرشلونة، الثلاثاء المقبل، على ملعب كامب نو، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأصبحت مباراة دور الـ16 في دوري الأبطال بمثابة اللعنة على نيمار، الذي غاب في النسخ الأخيرة بشكل متكرر في هذا الدور بسبب الإصابة أيضا.

ولم يستكمل نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، مباراة فريقه ضد كان، الأربعاء، في دور الـ32 لكأس فرنسا، والتي انتهت لمصلحة الفريق الباريسي بهدف نظيف.

وسقط نيمار على الأرض، متأثرا بآلام في الركبة بعد احتكاك مع ستيف ياجو، لاعب كان في الدقيقة 56.

وغادر النجم البرازيلي الملعب، ثم توجه منفردا إلى غرفة خلع الملابس أثناء تقدم فريقه بهدف سجله مويس كين في الدقيقة 49.

وأشارت صحيفة "ليكيب" الفرنسية إلى أن نيمار أجرى اختبارات طبية وفحوصات، بعد مباراة كان بكأس فرنسا، وكذلك الخميس، لتحديد مدى إصابته العضلية.

ولم يحسم ماوريسيو بوكيتينو مدرب سان جيرمان، إمكانية جاهزية نيمار سواء لمواجهة نيس، السبت المقبل، في بطولة الدوري الفرنسي أو البارسا في دوري الأبطال.

إرسال تعليق

0 تعليقات