الصحة العامة: قد تكون هناك سلالة متحورة لكورونا في العراق


 حذر مختصون في الشأن الصحي، من تفشي فيروس كورونا المتحور في العراق، بعد التراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية.


وقال مدير عام دائرة الصحة العامة رياض عبد الامير، إن هناك توقعا وبائيا وارتفاعا في الاصابات، مؤكدا أنه قد تكون هناك سلالة متحورة لكورونا في العراق.


وأضاف، أن وزارة الصحة تستعد لتسلم الاجهزة للقيام بفحص كورونا المتحور، ونحتاج الى شهر او شهرين لتوفر الاجهزة الكافية لاكتشاف السلالة الجديدة، مبينا أن تراجع عدد الاصابات لا يعني انتهاء الوباء"، مبينا انه "تم ارسال عينات الى مختبرات مرجعية بالعالم لمعرفة السلالة الجديدة".


وأوضح، أن "الاسابيع الثلاثة الاخيرة شهدت ارتفاعا بالاصابات، وهذا الارتفاع ليس بالضرورة وجود سلالة جديدة، مؤكدا أن عدم الالتزام بالاجراءات الوقائية وراء ارتفاع الاصابات بكورونا".


وحث عبد الامير، المواطنين بارتداء الكمامة والالتزام بالتباعد الاجتماعي للسيطرة على الوضع الوبائي، لافتا الى أن "موعد وصول لقاح فايزر سيكون في نهاية الشهر الجاري".


من جهته، ذكر عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية فالح الزيادي، أن "التوعية والتثقيف الصحي وامكانيات وزارة الصحة وراء تراجع الاصابات في الفترة الماضية، مؤكدا أن اهم اجراءات الوقاية من الفيروس هو العزل الشامل".


وأضاف، أنه "لا يمكن تطبيق العزل التام لأن وضع العراق يختلف عن العالم، لافتا الى أن الخيار الاخير هو العزل التام والشامل لتجنب انتشار الفيروس".


وأشار الى أن "فرض الاجراءات الوقائية يحتاج الى تطبيق القانون، مبينا أن الخطر قادم للعراق بعد ضرب السلالة الجديدة لبعض دول المنطقة".


وعزا الزيادي، التأخير بوصول لقاح كورونا لعدم اطلاق الاموال اللازمة من قبل الحكومة، داعيا وزارة الصحة الى تعدد مصادر اللقاح.

إرسال تعليق

0 تعليقات