من فصيلة روتشيلد.. انقاذ زرافة مهددة بالانقراض في كينيا


اعلنت مؤسسة "إن آر تي" للحفاظ على الحياة البرية، الاربعاء، انقاذها زرافة ثالثة مهددة بالانقراض من جزيرة لونجيتشارو الواقعة على بحيرة بارينجو في كينيا.

وقال المسؤول بالمؤسسة المعنية بالحفاظ على الحياة البرية، ألويز نايترا، انه "وفي ظل ارتفاع منسوب المياه حول بحيرة بارينجو الكينية، فإن مساحة الأرض تستمر بالانكماش مما يهدد بقاء الحيوانات المحاصرة".

واضاف أنه، "لا يزال هناك ست زرافات متبقية سيتم نقلها في الأشهر المقبلة، كانوا محاصرين في بحيرة بارينجو في أعقاب نوبة من الفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة".

واشار نايترا، إلى إنه "تم نقل زرافة أخرى مؤخراً بالإضافة إلى الزرافتين السابقتين، اللتين تم نقلهما في أوائل كانون الاول الماضي، لأنه تم تدريب الزرافة على تناول الطعام بطريقة الشارة، وكان من السهل تحريكها دون استخدام أي مهدئات أو أدوية".

يذكر أن الزرافات وُضعت في الأصل على الجزيرة في عام 2011، من أجل حمايتها من الصيادين غير المشروعين.

وتعد الزرافة، من فصيلة روتشيلد المهددة بالانقراض، واحدة من أطول أنواع الزراف التسعة، حيث يمكن أن يصل طولها إلى ارتفاع ستة أمتار تقريبًا.

ويُعتقد أن هناك أقل من 2000 زرافة روتشيلد ظلت في البرية، مما يجعلها واحدة من أكثر سلالات الزرافات المهددة بالانقراض، ويتبقى حاليًا أقل من 3000 زرافة روتشيلد في إفريقيا، منها حوالي 800 في كينيا. 

إرسال تعليق

0 تعليقات