تصريح جديد من التربية حول الامتحانات: مرهونة بقرارات خلية الأزمة



 أعلنت وزارة التربية، الاربعاء، شمول 11 قضاء الأكثر هشاشة في مختلف المحافظات بالتغذية المدرسية، مبيناً أن  موعد الامتحانات مرهون بقرارات خلية الأزمة، مؤكداً استعداد جميع المدارس لخوض الامتحانات.

وقال مدير عام الشؤون الإدارية والمالية والقانونية  في وزارة التربية محمد فاضل الموسوي، إن "جميع قرارات وزارة التربية ومنها تحديد موعد امتحانات نصف السنة مرهونة بقرارات خلية الازمة، و بالتالي فإن التوقيت الجديد سيشمل جميع مدارس العراق ما عدا إقليم كردستان".


وأضاف أن "كوادرنا الادارية والتعليمية والتدريسية في جميع انحاء العراق، مستعدة لخوض الامتحانات"، مبيناً أن "موعد أمتحانات الابتدائية يوم 6/2 ، اما المتوسطة والثانوية فسيكون في يوم 20 /2 ، أي لكل مرحلة هناك توقيت معين". 


وفي سياق منفصل، أوضح أنه "بحسب التنسيق مع وزارة التخطيط والمسح المجتمعي ومعوزات الصحة، تم اختيار 11 قضاء وهي الأكثر هشاشة، ما دون خط الفقر، هي في نينوى تلعفر، وفي صلاح الدين الضلوعية، وفي ديالى بلد روز، وفي كركوك قضاء داقوق، وفي واسط قضاء النعمانية، وفي الانبار قضاء عانة، وفي السماوة قضاء الخضر، وفي ذي قار قضاء الجبايش، وفي البصرة قضاء شط العرب، وفي الديوانية قضاء الحمزة، وفي ميسان قضاء قلعة صالح".


وأشار إلى أن "هذا المشروع يعد من المشاريع التي تسهم في النهوض بواقع التعليم، بوصف أن الجانب الصحي والغذائي مهم جدا".


وأكد أن"العمل بقرار التغذية المدرسية بدأ من قبل اللجنة العليا في وزارة التربية، بدرجة وكيل وزير، ومدراء عامين، أي مدير عام المالية، ومدير عام التربية الرياضية، حيث أن التغذية المدرسية هو ضمن نشاط التربية العامة للتربية الرياضية".

إرسال تعليق

0 تعليقات