أو نوبة قلبية.. فوائد عديدة للموز منها تقليل خطر الإصابة بسكتة دماغية



 كشفت دراسة نشرتها صحيفة شيكاغو تريبيون الأمريكية، الخميس، عن احتواء ثمرة الموز على العديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم، فضلا عن تقليلها خطر الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

وبينت الدراسة، ان "الموز يحتوي على ما يقرب من 10٪ من احتياجاتك من الألياف على مدار اليوم ، ويساعد في الحفاظ على انتظام حركات الأمعاء، وتقليل التهاب الأمعاء ، مما يجعلها وجبة خفيفة ممتازة، يساعد على تغذية البكتيريا الجيدة في أمعائك، مما يعزز النباتات المعوية المفيدة من أجل نظام هضمي أكثر صحة".


واضافت أن "الموز يمكنك من الحفاظ على صحة قلبك الذي يعد أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل صحتك العامة، كما يحتوي الموز على مستويات عالية من البوتاسيوم، ويساعد في إدارة ضغط الدم، حيث تلعب الألياف والفولات ومضادات الأكسدة دورها في ذلك".

واشارت الدراسة، إلى ان "الموز يساعد أيضًا في خفض أنواع الكوليسترول الضارة التي يمكن أن تسد الشرايين وتؤدي إلى النوبات القلبية".

ولفتت، إلى انه "يوجد حمض التريبتوفان الأميني في الموز ، ويمكن أن تساعدك جرعة كبيرة منه على الانجراف بسهولة أكبر للنوم ومع ذلك ، ستحتاج إلى تناول عدد كبير من الموز لإحداث فرق ملحوظ في نومك ، بالإضافة إلى التربتوفان ، يمكن لفيتامين B6 أن يحسن النوم ، بينما يساعد المغنيسيوم على استرخاء العضلات ، مما قد يضعك في حالة أكثر راحة مما يؤدي إلى نوم جيد ليلاً".

واوضحت الدراسة أيضا انه "إذا كنت تعاني من مزاج منخفض للغاية، فإن الموز يحسن القدرة على تحسين مزاجك، من خلال تحسين الهرمونات في أجسامنا التي تعمل على استقرار الحالة المزاجية وتعزز الشعور بالرفاهية والسعادة، يحتوي الموز على فيتامين ب 9، أو حمض الفوليك، وقد ارتبطت المستويات اللائقة منه بتحسن الحالة المزاجية".

ونوهت إلى أنه "ليس دقيقًا أن نقول إن الموز يمنع السكتات الدماغية، لأنه بالتأكيد ليس بهذه البساطة، لكن تناول بانتظام يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، بفضل المستويات العالية من البوتاسيوم وانخفاض مستويات الصوديوم، والموز ممتاز لخفض ضغط الدم، ويحتوي أيضًا على مادة فيتوسترولس التي تلعب دورًا مهمًا في خفض نسبة الكوليسترول الضار".

إرسال تعليق

0 تعليقات