نقابة الأطباء: خريجو كليات الطب الأهلية قد يحرمون من التعيين



حذرت نقابة الاطباء، الخميس، من حرمان خريجي كليات الطب الاهلية من التعيين، بسبب توسع الكليات الاهلية في استقطاب اعداد كبيرة من الطلاب، وبينما اشرت النقابة وجود مشكلة في تطبيق طلبة الكليات الاهلية، اكدت انها لا تقبل انتساب خريجي الكليات غير الرصينة.

وقال نقيب اطباء بغداد، مصطفى السعدي، بحسب الصحيفة الرسمية، إن "استمرار كليات الطب الاهلية في استقطاب الطلبة يجعل وزارة الصحة غير قادرة على استيعابهم "، مؤكداً ان "الحال سيكون شبيها بما حصل لخريجي كليات طب الاسنان والصيدلة الذين اصبح عددهم يفوق ما يحتاجه كل مواطن".


واشر النقيب وجود "مشكلة في التطبيق، اذ ان كل كلية تفتح يجب ان يلحق بها مستشفى لكي يمارس الطلبة عملهم التطبيقي فيه قبل تخرجهم على ان تكون تلك المستشفيات بسعة 200 سرير على الاقل، الا ان غالبية المستشفيات الاهلية تبلغ سعتها 40 سريرا".


وتابع السعدي "طلاب الكليات الاهلية لا يتخرجون بصورة صحيحة ولا يملكون الكفاءة والاختصاص الصحيح وهم يشكلون عبئا على الصحة العامة ولا يمكن باي شكل من الاشكال الاعتماد عليهم في ممارسة الطب".


وتقدمت مؤخرا 4  جامعات اهلية لافتتاح كلية طب، بينما تنتظر الترخيص من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بعد اكتمال جميع الشروط والضوابط الخاصة بها.


وكانت وزارة الصحة قد خاطبت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بعدم مسؤوليتها عن تعيين خريجي كليات المجموعة الطبية والصحية والساندة في الكليات الاهلية ولن يتم شمولهم بالتعيين المركزي مستقبلاً بسبب حصول الاكتفاء في المؤسسات الصحية.

إرسال تعليق

0 تعليقات