بعد 9 أيام من الإصابة بكورونا... الكشف عن الحالة الصحية للرئيس الأسد وقرينته


 


كشفت الرئاسة السورية عن الحالة الصحية للرئيس بشار الأسد وقرينته أسماء الأسد، وذلك بعد 9 أيام على إصابتهما بفيروس كورونا.


وقال حساب الرئاسة السورية على فيسبوك: "بعد مضي تسعة أيام على إصابة الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد بفيروس كوفيد - 19، تعود المؤشرات المخبرية والشعاعية المرتبطة بالوضع الصحي لهما بشكل تدريجي إلى قيمها الطبيعية، وهي مُطمئنة بحسب الفريق الطبي الوطني المشرف على علاجهما والذي يؤكد أنهما في مرحلة التعافي".


وكما سبق وأكّدت رئاسة الجمهورية، فإنّ الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يتابعان أعمالهما خلال فترة قضائهما الحجر الصحي المنزلي، وسيعودان لممارسة عملهما بالشكل الطبيعي بعد انتهاء فترة الحجر، والتأكد من ظهور النتيجة السلبية لمسحة الـ PCR.


وكانت الرئاسة السورية قد أعلنت، الأسبوع الماضي، إصابة الرئيس بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا المستجد، موضحة أن "حالتهما مستقرة وسيتابعان عملهما خلال فترة الحجر الصحي المنزلي التي تستمر لأسبوعين أو ثلاثة".


وبعث الرئيس الصيني، شي جين بينغ، يوم الأربعاء الماضي، برسالة تعاطف إلى الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته. وقال، في رسالته: "بعد علمنا بإصابة الرئيس الأسد وزوجته أسماء الأسد بكوفيد-19، أعرب مع زوجتي بنغ لي يوان، عن تعاطفنا وتمنياتنا للأسد وزوجته بالشفاء العاجل"، وذلك حسب وكالة "شينخوا" الصينية.


كما أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، يوم  الثلاثاء الماضي، أنه "لا يعلم ما إذا كان الرئيس السوري بشار الأسد قد طلب مساعدة على خلفية إصابته وزوجته بفيروس كوفيد-19"، لكنه أعرب عن ثقته في أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سينظر في الأمر على الفور إذا طلب الأسد المساعدة.

إرسال تعليق

0 تعليقات