لجنة نيابية تدعو التربية والتعليم للإسراع بإكمال منهاج جرائم حزب البعث


 


دعت لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين، اليوم الأربعاء، وزارتي التربية والتعليم العالي، إلى الإسراع في اكمال منهاج جرائم حزب البعث وتضمين هذه الجرائم في الكتب الاخرى.


وذكرت اللجنة في بيان بمناسبة الذكرى الثانية والعشرون للانتفاضة الصدرية، تلقت البيان نيوز نسخة منه: "تمر علينا في مثل هذا اليوم الذكرى السنوية الثانية والعشرون للانتفاضة الصدرية الخالدة والتي انطلقت من محافظة البصرة الفيحاء في السابع عشر من اذار سنة 1999 اثر استشهاد سماحة اية الله العظمى السيد محمد محمد صادق الصدر (قدس الله سره الشريف)  على يد قوى الظلم والطغيان وعلى رئسهم الطاغية المقبور صدام وجلاوزته".


وأضاف البيان، أن "هذه الانتفاضة الشجاعة التي خرجت بوجه زمرة البعث  الدكتاتورية البائدة ، وزلزلت عروش النظام البعثي الهدام ، وسطرت اروع البطولات والتضحيات وقدمت العديد من الشهداء من الابطال المجاهدين الذين سطروا اروع الملاحم والصولات التي تنحني لها الهامات والقامات".


وتابع: "نقف اليوم وقفة اجلال واكبار لهذه التضحيات التي قدمت من قبل الشهداء الذين قضوا على يد الطاغية وازلامه ولعوائلهم الكريمة التي فقدت كواكب ساطعة انارت طريق الحرية  ومهدت للخلاص من الطاغوت المتمثل بحزب البعث ورئيسه الذي حكم بالحديد والنار".


وأكد، أن "استذكار الشهداء اليوم انما هو استذكارا للحق والإنسانية وترسيخ لقيم الشهادة والفداء، وتخليد للأهداف التي استشهد من اجلهـــــــا القادة الشهداء، وهذا يضعناامام مسؤولية اخلاقية كبيرة لرد الدين والوفاء لتضحياتهم الكبيرة التي قدمت في سبيل الخلاص من العبودية.. وكما يتطلب منا جميعاً الدفاع عن  ذويهم ومتابعة شؤونهم في كل مكان وزمان والدفاع عن حقوقهم المادية والمعنوية التي كفلها الدستور والقوانين النافذة".


ودعت اللجنة، الشعب العراقي الى "استلهام العبر من تضحيات الشهداء وعدم الانجرار خلف الاكاذيب التي يطلقها زبانية البعث في سبيل تهميش وتغييب تضحيات الشهداءالذين افنوا زهرة شبابهم في سبيل حرية العراق والعراقيين".


وطالبت، وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي بـ"الاسراع في اكمال منهاج جرائم حزب البعث وتضمين هذه الجرائم في الكتب الاخرى"، داعية كل وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة إلى "الاهتمام بتضحيات الشهداء وتخليد قيم الشهادة واظهار الحقائق للاجيال القادمة وتعريفهم بجرائم حزب البعث الذي اذاق الشعب العراقي الويل والثبور".

إرسال تعليق

0 تعليقات