أسطورة الغولف تايغر وودز يتعافى في منزله بعد تعرضه لحادث خطير


 


أعلن نجم الغولف العالمي، الأمريكي تايغر وودز، الذي تعرض لحادث سير خطير في فبراير الماضي أدى إلى كسور في ساقيه، أنه عاد إلى منزله في فلوريدا حيث سيواصل تعافيه.


وكتب اليوم الثلاثاء في حسابه على موقع "تويتر": "أنا سعيد لإعلان عودتي إلى منزلي ومواصلة تعافي هناك. أنا ممتن كثيرا للدعم الذي تلقيته في الأسابيع الأخيرة".


وتابع الرياضي البالغ عمره 45 عاما "شكرا للجراحين، الأطباء، الممرضات والموظفين الرائعين في مركزي هاربور-يو سي أل إيه وسيدرز-سايناي، لقد اهتممتم كثيرا بي ولا يمكنني أن أشكركم بما فيه الكفاية. سأتعافى في منزلي وأحاول أن أصبح أقوى في كل يوم".


وكان وودز، الفائز بـ15 لقبا كبيرا، يقود سيارته بمفرده في 23 فبراير الماضي في إحدى ضواحي لوس أنجلوس، على طريق اشتهرت بالحوادث المميتة، حينما اصطدمت سيارته بحاجز الفصل الوسطي وعبرت إلى الممر المعاكس، قبل أن ترتطم بشجرة وتنقلب مرات عدة، ليعاني من كسور في رجليه وإصابة في كاحله.


وخضع لعملية جراحية لتثبيت قضيب في عظمة الساق، وتم استخدام "مجموعة من المسامير والدبابيس" لتثبيت قدمه وكاحله.

إرسال تعليق

0 تعليقات