الاتصالات النيابية: اقالة الخويلدي بداية لمحاسبة المتورطين بالفساد في هيئة الاعلام


 


أكد عضو لجنة الاتصالات والاعلام النيابية، علاء الربيعي، الجمعة، أن اقالة رئيس هيئة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي، بداية لمحاسبة جميع من يثبت تورطهم في ملفات فساد في الهيئة.


وقال الربيعي، في بيان تلقت البيان نيوز نسخة منه: "نبارك للشعب العراقي ماحققه مجلس النواب من خلال دوره الرقابي وتصويته على اقالة رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات بعد استجواب مهني يعتبر الاول في هذه الدورة كشفنا فيه الكثير من الحقائق امام الشعب رغم الضغوطات الكبيرة التي مورست، ولكن وضعنا خدمة العراق وحماية المال العام نصب اعيننا ولن نتهاون في ذلك ابدا".


وأضاف: "واود هنا ان اتقدم بالشكر والعرفان الى رئاسة مجلس النواب ولكل اعضاء المجلس وكل وسائل الاعلام والشرائح المجتمعية الذين ساندونا ونعدهم ان مسيرة الاصلاح لن تتوقف عند هذا الحد بل سنستمر حتى احقاق الحق كله".


وأكد: "وايضا نعلن من هنا اننا سنستمر بمحاسبة كل من يثبت تورطه بملفات فساد في هيئة الاعلام والاتصالات او ممن وفروا غطاء لعمليات فساد كبرى وممن كشف مؤخرا علاقاتهم ببعض شركات النقال عند محاولات بعضهم بالحصول على دعمها هنا وهناك ليكون بديلا للمقال ولعدة اسباب اهمها عدم فضح الملفات التي اعلنا عنها وايضا للتغطية عن فساد هذه الشركات ولذلك سنكون لهم بالمرصاد".


وشدد بالقول: "وستكون لنا صولة اخرى لمجلس امناء الهيئة الحالي الذي عليه مؤشرات كثيرة باعتباره كان شريكا في كل القرارات التي اتخذت وايضا لقطاع الاتصالات عموما"، خاتماً بالقول: "اخيرا نعاهد الله والعراق وشعبه اننا سنبقى نعمل بكل حرص واخلاص ونكشف سراق المال العام مهما كانت انتماءاتهم وتوجهاتهم".

إرسال تعليق

0 تعليقات