إيران توجه اتهامات إلى 10 مسؤولين بشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية


 أفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الثلاثاء، بتوجيه اتهامات إلى 10 مسؤولين في إيران، بشأن حادث إسقاط طائرة ركاب أوكرانية عام 2020، أسفر عن مصرع 176 شخصا، وفقا لوكالة "أسوشيتد برس".

وأدلى المدعي العسكري في طهران، غلامباس تركي، بهذا التصريح (حول الاتهامات)، أثناء تسليم مكتبه إلى ناصر سراج، حيث نقلت وكالة "أنباء الطلبة الإيرانية" شبه الرسمية، ووكالة "ميزان" التابعة للقضاء الإيراني، هذه التصريحات، دون الخوض في التفاصيل، بحسب "أسوشيتد برس".

وأشارت "أسوشيتد برس" إلى أن هذا الإعلان يأتي بعد أن واجهت إيران انتقادات دولية شديدة الشهر الماضي، لنشرها تقريرا نهائيا عن إسقاط رحلة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية رقم "PS752"، الذي ألقى باللوم على "خطأ بشري"، لكنه لم يذكر أي شخص مسؤول عن الحادث.

وكانت طائرة "بوينغ" التابعة لشركة "خطوط أوكرانيا الجوية الدولية" تحطمت بعيد إقلاعها من مطار طهران الدولي، في صباح يوم 8 يناير 2020، في رحلة إلى كييف.

 وأسفرت الكارثة عن مقتل 176 شخصا كانوا على متن الطائرة، وهم مواطنو كل من إيران وأوكرانيا وكندا وبريطانيا وألمانيا والسويد وأفغانستان.

وفي 11 يناير، اعترفت طهران بأن الطائرة تم إسقاطها بالخطأ بواسطة صاروخين إيرانيين "أرض جو" من طراز "تور-إم 1"، وذلك بعد وضع أنظمة الدفاع الجوي الإيرانية في حالة تأهب قصوى، وسط توقعات بشن هجوم صاروخي أمريكي على إيران.

إرسال تعليق

0 تعليقات