معمرة أوكرانية تبلغ 104 أعوام تنجو من كورونا للمرة الثانية.. اعرف قصتها!


 نجت امرأة أوكرانية تبلغ من العمر 104 أعوام، من فيروس كورونا بعد أن أصيبت للمرة الثانية في أقل من عام، وحظيت العجوز الأوكرانية بالتصفيق من طاقم المستشفى الكولومبي في ممر شرفي بعد تعافيها.


وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، في تقرير لها أمس الجمعة، أن "كارمن هيرنانديز، تلقت ترحيباً حاراً من الأطباء وطاقم التمريض الذى اصطفوا على طول ممرات مستشفى جامعة سان رافائيل دي تونجا، في مدينة تونجا، أثناء نقلها على سرير المستشفى".


وتظهر من خلال الصور والمقاطع المصورة، المرأة ممددة فوق سرير، بينما واصل العشرات من الموظفين الذين ارتدوا معدات الوقاية الشخصية، التصفيق تحية لها أثناء خروجها من المستشفى بعد 21 يومًا من الخضوع للعلاج.


وأوضحت الصحيفة، أنه "تم تشخيص إصابة هيرنانديز، بفيروس كورونا  Covid-19 لأول مرة في حزيران من العام الماضى، وتم علاجها في دار رعاية المسنين حيث عاشت لمدة 25 عامًا، وكانت حينها قادرة على التغلب على الفيروس، ولكن على الرغم من تلقيحها في شباط من هذا العام لقاح كورونا، إلا أنه تم تشخيص إصابة هيرنانديز بفيروس كورونا للمرة الثانية في آذار الماضي".


وأشارت إلى أنه "تم قبول هيرنانديز في وحدة العناية المركزة بمستشفى جامعة سان رافائيل دي تونجا، حيث كان الأطباء والممرضات يعالجونها"، لافتة إلى أنه "تم نقل المرأة العجوز من المستشفى في سيارة إسعاف إلى دار الرعاية الخاصة بها بعد أن تغلبت على الفيروس للمرة الثانية".

إرسال تعليق

0 تعليقات