تقارير: واشنطن تعتزم طرد 12 دبلوماسيا روسيا وفرض عقوبات ضد موسكو


 أفادت وكالة "بلومبيرغ" الاميركية نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة، بأن واشنطن تعتزم طرد 12 دبلوماسيا روسيا وفرض عقوبات ضد أفراد وكيانات روسية، بحجة تدخل موسكو المزعوم في الانتخابات الأمريكية.


واشارت الوكالة نقلا عن المصادر ذاتها أنه "من المتوقع أن تعلن واشنطن عن هذه العقوبات اليوم الخميس"، مضيفة أن "القائمة ستشمل مسؤولين في الحكومة الروسية وفي جهاز الاستخبارات".


وذكرت الوكالة أن "العقوبات المحتملة ستكون على خلفية المزاعم الأمريكية حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وكذلك الهجوم الإلكتروني الولايات المتحدة، الذي تعرضت له مؤسسات امريكية في كانون الاول من العام الماضي، والتي تقول الإدارة الأمريكية إن روسيا تقف وراءه".


وفي نفس السياق ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن مصادر لم تحدد هويتها أن "العقوبات الأمريكية الجديدة ضد موسكو ستستهدف الدين السيادي لروسيا".


تجدر الإشارة إلى أن قراصنة مجهولين استغلوا ثغرة أمنية في برنامج"Orion"  التابع لشركة ""Solar Winds، التي كان من بين عملائها العديد من الوكالات الأمريكية، بما في ذلك وزارة العدل، ووزارة الخارجية، وأكثر من 400 شركة كبيرة.


وتنظر وكالات المخابرات الأمريكية إلى هذا الهجوم الإلكتروني على أنه محاولة للحصول على معلومات استخبارية، وتتهم روسيا بالتورط فيه. 

إرسال تعليق

0 تعليقات