مسؤول حكومي: روسيا تعمل على تصميم صاروخ فائق الثقل بحمولة 200 طن



 كشفت مسؤول حكومي روسي، الاربعاء، ان موسكو تعمل على وضع مشاريع تقنية للصواريخ فائقة الثقل بحمولة 200 طن، فضلا عن وضع مشروع دولي لتصميم مثل هذا الصاروخ.


وقال مدير برنامج القطاع الروسي في المحطة الفضائية الدولية، فلاديمير سولوفيوف، أن "روسيا تقوم حاليا بتصنيع أسرة من صواريخ (أنغارا) الفضائية الواعدة"، مضيفا أن "الخبراء الروس قد قدموا مشاريع تقنية أولية لتصميم الصواريخ فائقة الثقل التي تفوق حمولتها 100 طن وحتى 200 طن".


واشار سولوفيوف الى أن "تلك الصواريخ ستستخدم في حال إقرار مشروعها التقني للقيام برحلات فضائية إلى القمر وكواكب أخرى".


واوضح أن "تصميم صواريخ كهذه يتطلب إنفاق أموال طائلة، لذلك تدرس مؤسسة (روس كوسموس) الفضائية الروسية مشروع تصميم صاروخ دولي فائق الثقل".


وفت الى أن "تصميم الصاروخ فائق الثقل أمر غير رخيص، لذلك هناك احتمالات لتحقيق مشروع دولي خاص بتصنيعه، بالتعاون مع دول أخرى مهتمة بتطوير مشاريعها الفضائية طويلة الأمد".

إرسال تعليق

0 تعليقات