الصحة الأردنية: إلغاء الاجراءات الاحترازية الحالية سيرفع الإصابات بكورونا 250%





قال وزير الصحة الأردني، الدكتور، فراس الهواري، إنه يجب ربط أي اجراء تخفيفي في المملكة بسرعة إعطاء اللقاحات ضد كورونا، مشددا على ضرورة أن "يسود العلم المشهد".


وأضاف الهواري في مقابلة مع التلفزيون الأردني عبر برنامج "يسعد صباحك" اليوم الجمعة، أن هناك تطابقا بين دراسات وزارة الصحة والموجتين الأولى والثانية للفيروس، وهناك توقعات لأعداد الإصابات والوفيات حتى نهاية أبريل المقبل.


وأوضح أنه "لو لم يتم اتخاذ الاجراءات الحكومية لكان من الممكن زيادة أعداد الوفيات بنسبة 65%، وفي حال إزالة حظر الجمعة والحظر الليلي ستزداد الاصابات 48%، والوفيات بنسبة 18%، وستصل الوفيات لنحو 200 بنهاية شهر أبريل الحالي، وفي حال رفع الاجراءات (الاحترازية) كاملة ستصل الوفيات إلى 700 وفاة، والإصابات سترتفع 250%، ولا يمكن أخلاقيا أن يتم فتح القطاعات، والدليل يجبرنا على ربط أي تخفيف بالإجراءات بإعطاء المطاعيم"، معربا عن تطلعه للوصول إلى صيف آمن بحلول الأول من حزيران.


ولفت الهواري إلى ضرورة استغلال نزول المنحنى الوبائي والصبر.


وأشار وزير الصحة إلى "أننا وصلنا لنحو مليون مسجل على منصة تلقي اللقاحات، ويساعد التسجيل على المنصة بالعمليات اللوجستية"، مشددا على أن "جميع المطاعيم فعالة"، موضحا أنه "يتم رصد كافة الأمور حول لقاح "أسترازنيكا" وهو تحت المجهر، والتجلط نسبته 1 لكل 100 ألف، والطبيعي نصف لكل 100 ألف، والكثير من الدول لم تستطع إيقاف اللقاح لأن فوائده أفضل من توقيفه"، داعيا الجميع للتركيز "فهناك ضوء في آخر النفق".

إرسال تعليق

0 تعليقات