روحاني: مستعدون للعودة عن التخصيب بنسبة 60% في حال رفع العقوبات


 أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن طهران مستعدة للعودة عن التخصيب بنسبة 60%، ونسبة 20%، في حال رفع العقوبات عن إيران، والتحقق من ذلك.


وقال حسن روحاني: "تخصيب إيران لليورانيوم بنسبة 60% يخدم أغراضا سلمية وسيتم تحت رقابة الوكالة الدولية"، لافتا إلى أن "رفع تخصيب اليورانيوم حتى 60%، وتركيب أجهزة طرد مركزي من الجيل السادس، هو رد إيران على جريمة نطنز".


وأضاف روحاني: "إذا كانت إسرائيل المسؤولة عن هجوم نطنز فقد تلقت الرد الأولي عبر رفع مستوى التخصيب وتركيب أجهزة طرد أكثر تطورا"، معتبرا أن "الأنشطة الجديدة في منشاة نطنز هي رد أولي على إسرائيل".


وحذر الرئيس الإيراني قائلا: "سنرد على أي مؤامرة صهيونية ضد الأمة الإيرانية، ورفع مستوى التخصيب وتركيب أجهزة طرد مركزي من الجيل السادس كان الخطوة الأولى".


وتابع حسن روحاني: "على واشنطن العودة إلى اتفاق عام 2015 ورفع العقوبات وتطبيق القرار 2231"، موضحا أن "هجوم نطنز كان مؤامرة لإضعاف مواقف إيران في مفاوضات فيينا".


وأشار إلى أن "الحكومة الإيرانية قادرة على كسر العقوبات في المائة يوم المتبقية من عمرها"، وأن "طهران ستعود إلى تنفيذ التزاماتها فور عودة واشنطن إلى الاتفاق".


وأكمل: "العدو يريد أن تذهب إيران إلى المفاوضات خالية اليدين لكننا نقول إن موقفنا قوي..جريمة نطنز إرهاب نووي ورد إيران كان في إطار القانون"، مؤكدا أنه لا يمكن لإسرائيل أن تمنع إيران من تطوير صناعتها النووية".


وأردف: "نحن نتحرك في إطار المفاوضات التي حدد شروطها المرشد الأعلى، علي خامنئي".

إرسال تعليق

0 تعليقات