المساءلة والعدالة تحدد آلية تدقيق أسماء المرشحين للانتخابات


 


حددت هيأة المساءلة والعدالة، السبت، آلية تدقيق أسماء المرشحين للانتخابات المقبلة، فيما أشارت إلى بروتكول تعاون مع مفوضية الانتخابات.


وقال رئيس الهيئة، باسم البدري، بحسب الوكالة الرسمية، إن "الهيئة وقعت بروتكول تنسيق وتعاون ضمن آلية عمل مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات".


وأضاف، أن "هناك تنسيقاً منذ أكثر من شهرين مع مفوضية الانتخابات وتم توقيع بروتكول يتعلق بتدقيق أسماء المرشحين وحسم موقفهم على وفق الإجراءات القانونية"، مبينا أن "آلية العمل سلسة ودقيقة وشفافة ولن تستغرق وقتا طويلا في التدقيق".


وبين البدري أن "الهيأة لم يردها حتى الآن أي اسم للمرشحين لتدقيقه"، منوها بأن "هناك مددا زمنية ضمن جدول العمليات لمفوضية الانتخابات المتعلق بالاسماء".


ولفت البدري إلى "عدم وجود أي تعديلات تشريعية تخص هيأة المساءلة، حتى الآن".


وكان مجلس الوزراء، قد صوت في وقت سابق، على تحديد العاشر من تشرين الأول المقبل موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة.

إرسال تعليق

0 تعليقات