الصحة توضح بشأن إمكانية تلقي المتعافين من كورونا اللقاح.. "بعد زوال الاعراض"


 اعلنت وزارة الصحة، الثلاثاء، اعتمادها توصيات جديدة أصدرتها منظمة الصحة العالميَّة كفيلة بتعزيز تسريع توزيع لقاحات كورونا بين الفئات المستهدفة، في وقت تسلمت فيه جرعات اضافية من شركة فايزر.


وقال عضو الفريق الإعلامي الطبي لوزارة الصحة، محمد كاظم محسن في حديث للصحيفة الرسمية، إنَّ "الوزارة تواكب جميع التوصيات التي تصدر عن منظمة الصحة العالمية المتعلقة بلقاحات كوفيد 19".


واوضح محسن أنَّ "اهم التوصيات تركز على ضرورة اخذ اللقاحات بالنسبة للأشخاص المصابين بالفيروس سابقا، بعد شفائهم تماما واختفاء الاعراض دون الحاجة إلى الانتظار مدة ستة اشهر من وقت الإصابة، كما كان معمولا به خلال المدة الماضية".


واضاف محسن انه "يجب على المصاب الذي تلقى اجساما مضادة او بلازما من اشخاص متعافين كعلاج من كورونا، أن يؤجل اخذ اللقاح لمدة 90 يوما على الأقل لتجنب تداخل العلاج مع الاستجابة المناعية الناجمة عن اللقاح".


واشار إلى أنَّ "التوصيات بينت أنَّ الجرعة الأولى من اللقاح لا تعطي المناعة الكافية، لذلك في حالة إصابة شخص بالفيروس بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، فإن بإمكانه تلقي الجرعة الثانية من اللقاح نفسه في موعدها المحدد بشرط تماثله للشفاء واختفاء الاعراض واعتمادا على رأي الطبيب المعالج".


ونوه محسن "بعدم وجود أي توصية من أي جهة بخصوص اجراء فحص PCR  او فحص الاجسام المضادة السريع لكوفيد 19 قبل التلقيح".


واكد أنَّ "التوصيات تعد داعمة لموضوع سرعة توزيع اللقاحات بين الفئات المستفيدة للحد من انتشار كورونا وكسر سلسلة التحورات والطفرات التي يحدثها الفيروس، بينما اشار إلى أنَّ الوزارة "تطمح لزيادة نسبة الملقحين خلال الأيام المقبلة بهدف تحقيق المناعة المجتمعية".

إرسال تعليق

0 تعليقات