صالح يتحدث عن الإصلاح والإنتخابات المبكرة وتظاهرات تشرين


 تحدث رئيس الجمهورية، برهم صالح، الجمعة، عن الانتخابات المبكرة المؤمل ان تجرى في العاشر من تشرين المقبل، فيما تطرق الى تظاهرات تشرين الأول - اكتوبر 2019.


وقال صالح، في حديث نقله مكتبه الاعلامي، إن "المواطن في كردستان وفي البصرة وبغداد وذي قار وباقي المدن غير راضين عن الوضع القائم، ويتطلعون الى إصلاحات بنيوية".


 وأضاف: "والان هناك حراك جدي شعبي ونخبوي من اجل اصلاح منظومة الحكم، ونتمنى ان تكون الانتخابات المقبلة محطة انطلاق نحو الإصلاح المنشود".


وشدد، على أنه "يجب ان تكون الانتخابات نزيهة وعادلة وتمكّن العراقيين من اختيار الأصلح وبدون قيمومة من احد، لتعبر عن مصالح المواطنين الحقيقية"، مشيراً إلى أن "مقاطعة الانتخابات السابقة من قبل العراقيين لأنها لم تمثل إرادتهم الحقيقية، ولذلك انطلق الحراك الشعبي".


وأكد، أن "تظاهرات تشرين هي حراك اجتماعي رصين يطالب بالإصلاح واختزلوا مطالبهم بشعار مهم "نريد وطن"، لافتاً إلى أن "كل المواطنين في البصرة والنجف وبغداد وكردستان يطالبون بالإصلاح".


ولفت، إلى أن "الحراك الشعبي اصبح له تأثير مهم، تم تغيير قانون الانتخابات ومفوضية الانتخابات".

إرسال تعليق

0 تعليقات