في ٣ مدن.. الشرطة الإيطالية تداهم شركات تديرها "المافيا" وتعتقل عشرات المتهمين


 اعتقلت الشرطة الإيطالية، عشرات الاشخاص بينهم وريثة تاجر نفط ثري بعد تصديها لمخطط احتيالي لعصابات المافيا للاتجار بالنفط بطرق غير شرعية. 


وافادت قناة "يورو نيوز" المعنية بالشأن الأوروبي، في تقرير لها اليوم الأحد، أن "عملية مافيات البترول أدت الى اعتقال 50 مشتبها به وضبط أصول بقيمة مليار يورو تتعلق بتبييض أموال واحتيال ضريبي من خلال المنتجات النفطية". 


وقال مدعون عامون، في حديث لوسائل اعلام إيطالية، إن "المخططات المتعددة المزعومة لعصابات مافيا ندرانغيتا في نابولي أظهرت التآزر الشرير بين المافيا ومجرمين من ذوي الياقات البيضاء". 


وأضاف المدعون في نابولي وروما ومقاطعتين في كالابريا حيث تتمركز مافيا ندرانغيتا أن "أكثر من 173 مليون يورو تم تبييضها في صفقات نفطية حققت بها الشرطة منذ عام 2015".


واشار وا إلى أن "أكثر من ألف شرطي شاركوا في العملية في وقت مبكر الخميس الماضي، حيث قاموا بضبط ممتلكات وشركات وأموال نقدية بقيمة مليار يورو.


وكشف التحقيق "التلاقي الهائل" بين عصابات مافيا مختلفة اجتمعت للقيام بعمليات استيراد لمنتجات نفطية وتسويقها بشكل غير قانوني، في حين يتم تبييض العائدات من خلال شركات وهمية.


وتجنب المشتبه بهم دفع الضرائب من خلال تغيير العلامات التجارية لواردات وصادرات منتجات نفطية بشكل احتيالي، في حين كانت سلسلة من الشركات الوهمية تقوم بتسجيل حسابات وعمليات دفع لمنتجات غير موجودة بما يتيح لعصابات المافيا تبييض عائدات نشاطاتهم الاحتيالية.


وفي واحد من مخططات مافيا ندرانغيتا يشمل 12 شركة وثلاثة مستودعات نفطية و37 محطة محروقات، كان يتم الاتجار بمنتجات نفطية وتوزيعها في الأسواق بدون دفع ضرائب. 


وبين عامي 2018 و2019 نجح المشتبه بهم في تجنب دفع 5,8 ملايين يورو كضرائب.

إرسال تعليق

0 تعليقات