اكتشاف مذهل.. مجرتان عملاقتان تقدمان رؤى جديدة للكون



 أعلن موقع "space" الأمريكي، الاثنين، اكتشاف العلماء لمجرتين راديويتين عملاقين باستخدام تلسكوب Meer KAT في جنوب إفريقيا، الموجود في منطقة Karoo، وهي منطقة شبه قاحلة في جنوب غرب البلاد.

واضاف الموقع المتخصص بعلوم الفضاء، أن "المجرات الراديوية تحصل على اسمها من حقيقة أنها تطلق حزمًا ضخمة أو (نفاثات) من ضوء الراديو، ويحدث هذا من خلال التفاعل بين الجسيمات المشحونة والمجالات المغناطيسية القوية المرتبطة بالثقوب السوداء الهائلة في قلوب المجرات" موضحا أن "هذه المجرات العملاقة أكبر بكثير من معظم المجرات الأخرى في الكون، ويُعتقد أنها نادرة جدًا".


وبين الموقع انه "على الرغم من وجود ملايين المجرات الراديوية، فقد تم العثور على حوالي 800 فقط من المجرات العملاقة، وكانت هذه المجموعة من المجرات المخفية في السابق بسبب قيود التلسكوبات الراديوية".


ولفت الى ان " Meer KATسمح باكتشافات جديدة لأن يمكنه اكتشاف الضوء الخافت والمنتشر الذي لم تتمكن التلسكوبات السابقة من فعله".


ويقدم الاكتشاف، الذي نُشر بالإخطارات الشهرية للجمعية الملكية الفلكية، امس الاحد، لعلماء الفلك أدلة إضافية حول كيفية تغير المجرات وتطورها عبر التاريخ الكوني.


 وهذه أيضًا طريقة لفهم كيف يمكن أن تستمر المجرات في التغيير والتطور، وحتى معرفة كيف يمكن أن تحدث المجرات الراديوية القديمة.


وذكر الموقع الامريكي، انه "تم ايضا رصد المجرات الراديوية العملاقة في خرائط راديو جديدة للسماء تم إنشاؤها بواسطة أحد الاستطلاعات الأكثر تقدمًا للمجرات البعيدة".


واكد أن "الفريق الذي يعمل علي المشروع، ضمَّ علماء فلك من جميع أنحاء العالم بما في ذلك جنوب إفريقيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وأستراليا، يُطلق عليه المسح الدولي للاستكشاف خارج المجرات المتدرجة (MIGHTEE)، وهو يتضمن البيانات التي تم جمعها بواسطة تلسكوب الراديو المثير للإعجاب  Meer KAT في جنوب إفريقيا".


هذا ويتكون Meer KAT من 64 هوائيًا وطبقًا، وبدأ في جمع البيانات العلمية في أوائل عام 2018، وسيتم دمجها في نهاية المطاف في Square Kilometer Array، وهو مشروع تلسكوب لاسلكي حكومي تقوده أستراليا وجنوب إفريقيا.

إرسال تعليق

0 تعليقات