الهجرة تصدر توجيهاً بشأن الأسر العراقية في سوريا


 


وجهت وزيرة الهجرة والمهجرين، ايفان فائق جابرو، الجمعة، بتحمل جميع التكاليف الخاصة بالأسر العراقية المقيمة في سوريا والراغبة بالعودة الى العراق.


وذكرت وزارة الهجرة، في بيان تلقت البيان نيوز نسخة منه، ان "جابرو التقت مجموعة من الاسر العراقية المتواجدة في سوريا بحضور القائم بأعمال السفارة وطاقمها"، مشيرا الى ان "وزيرة الهجرة استمعت الى مشكلات الأسر العراقية، وبضمنها استخراج الإقامة والحصول على المستمسكات الثبوتية للمواليد الجدد، فضلا عن الحصول على الجنسية وشهادة الجنسية وجواز السفر باعتبارهم مواطنين عراقيين".


وابدت  جابرو، وفقا للبيان، "استعدادها لإيصال الطلبات كافة المتعلقة بهذا الغرض الى الجهات المعنية في بغداد، وأنها ستتعامل بشكل مباشر مع بعض الحالات الخاصة"، مؤكدة "استعداد الوزارة لتحمل تكاليف كافة من يرغب بالعودة بشكل طوعي الى البلاد،  وتقديم الدعم لتلك الأسر حال عودتهم وارسال لجنة خاصة لاستخراج المستمسكات الثبوتية لهم".


 وأشار البيان، الى ان "الوزيرة التقت عقب ذلك وزير الداخلية السوري اللواء محمد الرحمون في مبنى وزارة الداخلية السورية، ونقلت له مشاكل العراقيين المقيمين في سوريا وبينها الاقامة وتأشيرات الدخول، لافتة في الوقت نفسه الى "دعم الجهود الخاصة بعودة العراقيين الراغبين بشكل طوعي الى البلاد".


بدوره، وجه وزير الداخلية السوري بـ"تمديد فترة الاقامة من شهر الى 3 اشهر"، مثنيا على الحكومة العراقية الجديدة لـ"انفتاحها على دول الجوار".


ولفت البيان الى ان "وزيرة الهجرة والمهجرين قدمت شكرها الى سوريا لاحتضانها المواطنين العراقيين"، مشددة على ان " السوريين الموجودين في العراق يحظون باهتمام ورعاية وزارة الهجرة ، وان الوزارة ماضية بجرد تلك الاسر ضمن قاعدة  بيانات رصينة لتسهيل عودة من يرغب منهم بالعودة طوعا الى سوريا".

إرسال تعليق

0 تعليقات