الأزمة البرلمانية توضح بخصوص الحظر الكلي والجزئي وفرضه خلال العيد


 أوضحت خلية الأزمة البرلمانية، الخميس، بخصوص الحظر الكلي والجزئي وفرضه خلال العيد.


وقال عضو الخلية غايب العميري، إن "لجنة الصحة والسلامة الوطنية لم تتخذ اي قرارات جديدة حتى الان بخصوص الحظر الكلي او الجزئي، لكن هناك توقعات بفرض حظر شامل للتجوال خلال ايام العيد".


واضاف أن "إمكانية تخفيف اجراءات الحظر بعد عطلة العيد مرتبطة بتقييم الموقف الوبائي مع الالتزام بالاجراءات الوقائية، وهذا القرار ستتخذه وزارة الصحة بحسب مجريات تطورات كورونا، او تلجأ إلى ابقائه كما هو عليه حاليا".


وأشار إلى أن "جميع الخيارات مطروحة امام اللجنة العليا بناء على المعطيات الحالية وارتفاع اعداد الاصابات والوفيات والحالات الحرجة".


ولفت العميري، إلى أن "اللجنة طرحت توصيات تتضمن ايقاف التعليم في المدارس والمعاهد والكليات وجعله الكترونيا، ومنع السفر من وإلى الهند من تاريخ الاول من أيار المقبل وحتى اشعار اخر، بسبب تسجيل زيادة كبيرة جدا في اعداد الاصابات والوفيات في دولة الهند وظهور سلالات متحورة جديدة من الفيروس تتميز بسرعة انتشارها وشدة العدوى ما يمثل تهديدا محليا يفوق امكانيات المؤسسات الصحية باستيعاب اعداد المرضى الداخلين إلى المراكز والمستشفيات وردهات العناية المركزة".

إرسال تعليق

0 تعليقات