مستشار رئيس الوزراء: مبادرة الحوار الوطني فرصة لاستعادة الدولة


 أكد مستشار رئيس الوزراء حسين علاوي، أن مبادرة الحوار الوطني التي دعا اليها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي فرصة لاستعادة الدولة ، فيما اشار الى أنها ستشمل جميع شرائح المجتمع.


وقال علاوي، إن "هذه المبادرة لن تنطلق فقط لشريحة أو شريحتين أو ثلاث بل هي لجميع شرائح المجتمع"، لافتاً الى أن"اللجنة العليا في مكتب رئيس الوزراء تعمل على تحديد المسارات وتصميم الورقة المرجعية وتحديد فريق العمل والفئات التي أوضحها رئيس الوزراء والشرائح الاجتماعية وفي مقدمتها الشباب المحتجون وكذلك القوى المعارضة".


وأوضح أن "الفئات المشمولة الأخرى تتضمن القوى السياسية والقوى المجتمعية التي تشمل العشائر والشباب والنساء وكذلك القطاع الخاص"، مبيناً أن "جميع هذه الشرائح الاجتماعية ستشارك في الحوار الوطني وهي فرصة كبيرة جداً لاستباق عمليات التعاون التي تجري وتندفع في المنطقة نحو سياسة داخلية موحدة".


وتابع علاوي أن "هذه المبادرة هي السبيل والكفيل لاستعادة الدولة العراقية واستعادة عافيتها والانطلاق نحو المستقبل ،وأنها ستعكس قدرة وصلابة العراق الداخلية وبمنظور جديد يعتمد على الشراكة بالضمانات ،وكذلك على الاقتصاد وعلى مقاصد الشباب في أن يجدوا مستقبلاً أفضل".


ودعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، إلى حوار وطني يشارك فيه جميع المختلفين من قوى سياسية وفعاليات شعبية وشبابية احتجاجية ومعارضي الحكومة، ليكون معبراً لتحقيق تطلعات الشعب.

إرسال تعليق

0 تعليقات