العراق.. مشاريع حيوية تنتظر التشغيل بعد توقفها لأسباب مختلفة


 


يعد معمل أسفلت الحويجة الحكومي من المعامل الحيوية والمهمة في العراق، الذي يتميز بمواصفات تقنية عالية وبطاقة إنتاجية تصل الى إنتاج 720 طناً في اليوم ، وقد أعلنت منظمة الأمم المتحدة منذ العام 2019 إعادة تأهيله بعد أن تعرض الى التخريب من عصابات  داعش الارهابية، ولايزال متوقفا وبانتظار تشغيله.


وقال مدير بلدية الحويجة، أحمد شهاب، بحسب الوكالة الرسمية، إن "حاجة المحافظة كبيرة لإعادة تشغيل معمل الأسفلت الذي تمت إعادة تأهيله منذ عامين ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي بالشراكة مع الحكومة العراقية والنرويج"، لافتاً الى "وجود عقبات وضعت من شركة توزيع المنتجات النفظية فرع كركوك ،وعدم موافقتها على تجهيز المعمل بزيت الغاز والنفط الأسود ،فضلاً عن عدم اطلاق الميزانية الخاصة بقضاء الحويجة منذ تحريره من دنس الإرهاب".


وأضاف شهاب، أن "الجميع يعلم مدى حاجة محافظة كركوك الى تشغيل المعمل في الوقت الحاضر لإعادة تأهيل الشوارع التي تعرضت الى الدمار بعد العمليات العسكرية ضد الإرهاب"، مبيناً، أن "تشغيل المعمل سيغني المحافظة عن شراء الأسفلت من المعامل الأهلية وتوفير تلك المبالغ لمشاريع أخرى أكثر أهمية كون المبالغ التي تدفع للمعامل الأهلية باهظة جداً ،فضلاً عن توفير فرص عمل للشباب العاطلين في القضاء ،وبالإمكان الاستفادة من المعمل لبيع الاسفلت للشركات العاملة في العراق وتعود فائدتها الى خزينة الدولة" .


وتابع، أن "معمل أسفلت الحويجة سد حاجة البلدية قبل تعرضه للسرقة والخراب من قبل عصابات داعش الإرهابية ،لا سيما أن موصفاته عالية جداً ،وهو من ضمن أربعة معامل تم انشائها في العراق العام 1974 "، داعياً وزارة المالية الى "اطلاق المبالغ المالية المجمدة في حسابات بلدية الحويجة ،التي تقدر بأكثر من مليار ونصف المليار دينار ،وهي من واردات الجباية ،وكذلك الايعاز الى وزارة النفط / شركة توزيع المنتجات النفطية بضرورة تجهيز المعمل بزيت الغاز والنفط الأسود لإعادة العمل به كما كان معمولاً في السابق" 

إرسال تعليق

0 تعليقات