رغم موافقة بايدن.. مشرعون أميركيون يراجعون صفقة بيع أسلحة للإمارات


 اعلنت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، الخميس، إنها قلقة بشأن قرار إدارة الرئيس جو بايدن المضي قدما في بيع أسلحة للإمارات، مبينة أن اعضاء اللجنة سيراجعون الصفقة.


وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية الديمقراطي، غريغوري ميكس، في بيان، اليوم، "لا يزال لدي العديد من الأسئلة حول أي قرار تتخذه إدارة بايدن للمضي قدما في عمليات النقل التي اقترحتها إدارة ترامب لطائرات إف-35 وطائرات مسيرة مسلحة وذخائر وأسلحة أخرى"، بحسب رويترز.


وقال ميكس، انه "لحسن الحظ، لن تحدث أي من هذه المبيعات في أي وقت قريب، لذلك سيتاح للكونجرس متسع من الوقت لمراجعة ما إذا كان ينبغي المضي قدما في تلك العمليات وما هي القيود والشروط التي ستُفرض".


وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن إدارة الرئيس الديمقراطي أبلغت الكونغرس أنها ستمضي قدما في بيع أسلحة تزيد قيمتها عن 23 مليار دولار إلى الإمارات، بما في ذلك طائرات إف-35 وطائرات مسيرة مسلحة ومعدات أخرى.


وأبرمت الصفقة في الأسابيع الأخيرة من إدارة الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب وتم الانتهاء منها قبل نحو ساعة فقط من تولي بايدن منصبه في 20 كانون الثاني، وعلقتها الإدارة الديمقراطية مؤقتا تمهيدا لإجراء المراجعة. 

إرسال تعليق

0 تعليقات