بعد دخول الموازنة حيز التنفيذ.. مطالبة برلمانية تتعلق بالفلاحين


 دعا نائب رئيس لجنة الزراعة والمياه النيابية، منصور البعيجي، الأربعاء، وزارة المالية الى الاسرع بصرف مستحقات الفلاحين وتسليمهم حقوقهم المتأخرة منذ وقت طويل بسبب عدم اقرار الموازنة للعام الماضي ومارافقها من مشاكل بسبب جائحة كورونا التي ادت الى هبوط اسعار النفط الامر الذي ادى الى عدم تسليم مستحقات الفلاحين .


وقال البعيجي، في بيان تلقت البيان نيوز نسخه منه، إن "مستحقات الفلاحين تم تضمينها في موازنة العام الحالي ولايوجد سبب لتعطيلها اكثر خصوصا بعد ان تم نشر الموازنة بجريدة الوقائع ودخلت حيز التنفيذ حسب تصريحات وزارة المالية، لذلك يجب ان تصرف هذه الحقوق المتأخرة للفلاحين بأسرع وقت".


وأضاف، أن "صرف مستحقات الفلاحين ليست منة من احد وانما حقوقهم وواجب على الحكومة ان تسلمهم مستحقاتهم خصوصا وان الفلاحين سلموا محاصيلهم من الحنطة والشعير الى وزارة التجارة وهم يعانون منذ اكثر من عام عدم استلامهم مستحقاتهم المالية بسبب عدم اقرار الموازنة وهبوط اسعار النفط انذاك بسبب جائحة كورونا"، مشددا: "لذلك يجب الاخذ بعين الاعتبار هذا الحيف الكبير الذي وقع على عاتق الفلاح العراقي والاسراع بصرف مستحقاتة المالية".


وبين البعيجي، أن "الفلاح العراقي ينتظر الدعم من الحكومة ووزارة الزراعة من اجل النهوض بالقطاع الزراعي الذي يعتبر من اهم القطاعات والذي لايقل اهمية عن القطاع النفطي بالبلد، خصوصا وان المنتج المحلي للقطاع الزراعي غطى الاسواق المحلية لذلك نأمل من وزارة المالية ان تصرف مستحقات الفلاحين باسرع وقت ممكن انصافا بحق الفلاح العراقي الذي عانى وغبن كثيرا".

إرسال تعليق

0 تعليقات