الرئيس اللبناني يواصل مشاوراته لتشكيل حكومة إنقاذ


 



يواصل الرئيس اللبناني ميشال عون، مشاوراته التي يقوم بها في سبيل "إنضاج حل سريع يؤدي إلى تشكيل حكومة مهمة الإنقاذ"، حتى يعود الانتظام لعمل مؤسسات الدولة.


وقال عميد المجلس العام الماروني، والوزير السابق وديع الخازن، في تصريح له عقب اللقاء مع الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الاثنين، ونقلته وسائل إعلام لبنانية، إن "رئيس الجمهورية متبرم من التأخير في تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، وأنه يرى أن عملية التأليف لا تستحق هذا الانتظار في ظل أوضاع اقتصادية ومعيشية مقلقة للغاية".


وأضاف الخازن، انه "لمست من الرئيس إصراره على إنصاف مفهوم الوحدة الوطنية في تعامله مع أزمة تشكيل الحكومة التي طالت أكثر مما يجب، والتي أصبحت تهدد سلامة الحياة المعيشية، وما يمكن أن تجره من مخاطر على أمن جميع المواطنين التواقين إلى الخروج من هذه الدوامة المقلقة".


وبين ان "عون يرفض مقولة الثلث الوزاري الضامن أو المعطل، ويحذر من ترك الأزمة المستفحلة تتفاعل على مستقبل البلاد"، مبينا انه "يخشى على مصير المساعدات الموعودة للبنان".


واشار عميد المجلس العام الماروني، إلى ان "الرئيس مستمر بالمشاورات التي من شأنها أن تؤدي لتشكيل حكومة تشرف على حسن سير التدقيق المالي الجنائي الذي انطلق ليطال كافة قطاعات الدولة، فتعود عجلة العمل إلى المؤسسات وتنتظم الحياة السياسية ويسترجع القضاء استقلاليته والبلاد أمنها والاقتصاد حيويته".


موضحا أنه "يتعين دعم توجهات رئيس الجمهورية وتسهيل مهمته مع رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري وصولا إلى حكومة يرضى عنها المواطن اللبناني، وترسخ وحدة البلاد قطعا لدابر الفتنة". 

إرسال تعليق

0 تعليقات