بلد الوليد يهاجم حكم مباراة برشلونة بعنف.. ماذا فعل؟


 انفجرت التصريحات الغاضبة على قرارات حكم مواجهة برشلونة وبلد الوليد في الليغا، عقب الفوز الذي تحقق للبلوغرانا في الوقت القاتل، بهدف سجله عثمان ديمبلي في الدقيقة الأخيرة من المباراة، خايمي ساننتيادو، وذلك بسبب طرد لاعب بلد الوليد أوسكار بلاتو، إلى جانب المطالبة بركلة جزاء بسبب لمس الكرة ليد الظهير الأيسر لبرشلونة جوردي ألبا داخل منطقة الجزاء.


ودخل أسطورة ريال مدريد ومدير العلاقات المؤسسية السابق في النادي الملكي روبيرتو كارلوس، على الخط حيث قال في تغريدة عبر تويتر: متأكد أن "هذا الحكم سيحصل على جائزة لاعب الأسبوع بعد أدائه في مباراة اليوم".


وقام روبيرتو بمشاركة تصريح مدرب بلد الوليد سيرجيو قال فيه: سألت الحكم لماذا لم يحتسب ركلة الجزاء، فأجاب أن ارتفاع اليد لا يصل للمدى الذي يجب من خلاله احتساب ركلة جزاء.


من جانبه قام عمدة بلد الوليد اوسكار بوينت سانتياجو بهجوم عنيف على الحكم، وقال في سلسلة تغريدات عبر تويتر: "هدف الحكم هو مساعدة الفريق القوي الذي لا يستطيع التعامل مع الصغار، لا أعرف ما إذا كان الهدف هو دفع الدوري الإسباني لمنافسة اقوى".


وأضاف عمدة بلد الوليد: "أعتقد أن حكم مباراة اليوم كان عليه أن يذهب إلى غرفة ملابس البارسا ليوبخهم، لقد كادوا ألا يفوزوا، لم يقدموا أداءً جيدًا، لقد كان أفضل منهم (يقصد الحكم)".


مدرب بلد الوليد سيرجيو قال في تصريحات غاضبة بعد المباراة: ما زلت أفكر فيما قلته بالضبط، هناك رجل في غرفة التحكيم لديه 4 شاشات، هذا قرار لا تتخذه في أعشار من الثانية.. لقد أضروا بفريقي بشكل خطير.

إرسال تعليق

0 تعليقات