في كركوك والبصرة.. ضبط موظفتين متلبستين بالرشوة واحباط محاولة تهريب حاويات


 أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الاثنين، عن تنفيذها عمليَّتي ضبطٍ لحاوياتٍ في ميناء أم قصر الشمالي في البصرة، وموظفتين متلبستين بتقاضي الرشوة في ضريبة كركوك.


وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان تلقت البيان نيوز نسخه منه، أن "فريق عملٍ من مديريَّة تحقيق الهيئة في البصرة تمكن من ضبط ثلاث حاوياتٍ في ميناء أم قصر الشمالي - مركز جمرك بوابة البصرة، لافتة إلى أن إحدى تلك الحاويات تحتوي على دراجاتٍ ناريةٍ مستعملةٍ مخبأةٍ خلف إطاراتٍ مستعملةٍ تعود إلى شركةٍ أهليَّةٍ".


وأضافت الدائرة إنَّ "الفريق تمكَّن أيضاً من ضبط  حاويتين أخريين تعودان إلى شركتين أهليتين تحتويان بداخلهما على دراجاتٍ ناريةٍ سرعتها (160) كم في الساعة"، مشيرةً إلى أن "الحاويتين كانتا مخبأتين  خلف "كراتين" تحتوي على أدواتٍ احتياطيَّةٍ لدراجاتٍ ناريَّةٍ (ستوتة)، بغية تهريبها والتهرب من الرسوم الجمركية والضريبيَّةٍ، منبهةً إلى أن "هذه المواد محظور استيرادها وممنوعة من دخول البلد".


وفي عمليَّةٍ مُنفصلةٍ، كشفت الدائرة، عن "تمكُّن فريق عملٍ من مكتب تحقيق الهيئة في محافظة كركوك من ضبط إحدى الموظفات في مديريَّة ضريبة كركوك - الثانية متلبسة بتسلم الرشوة وفق أحكام المادة (٣٠٧) من قانون العقوبات، لقاء تمشية وإنجاز معاملة عقار".


وأوضحت أن "الفريق ضبط نصف مقدار المبلغ في حقيبة الموظفة المعنية، فيما عثر على النصف الآخر منه في حقيبة موظفةٍ أخرى بالشعبة ذاتها التي تعمل فيها"، منوهةً بـ"توثيق عمليَّة الضبط فوتوغرافياً".


ولفتت الى أنه "تم تنظيم محضري ضبطٍ أصوليَّين بالعمليَّتين اللتين نُفِّذَتا بموجب مُذكَّرتين قضائيَّـتين، وربط الأوراق التحقيقيَّة والمبرزات الجرميَّة تمهيداً لعرضها رفقة المُتَّهمتين في العمليَّة الثانية على السيّد قاضي التحقيق المُختصِّ؛ لاتّخاذ الإجراءات القانونيَّـة المناسبة".

إرسال تعليق

0 تعليقات